البيرقدار والجـ.ـيش التركي يتحركان نحو إدلب.. هل ستستأنف معـ.ـركة در.ع الربيع؟

وكالة ثقة

البيرقدار والجـ.ـيش التركي يتحركان نحو إدلب.. هل ستستأنف معـ.ـركة در.ع الربيع؟

وكالة ثقة – فريق التحرير

أرسل الجـ.ـيش التركي، اليوم الأحد 27 حزيران/يونيو، تعزيـ.ـزات عسـ.ـكرية ضخـ.ـمة باتجاه الأراضي السورية، وبحماية طائـ.ـراتها المسـ.ـيرة المـ.ـذخرة.

وأفاد مراسل وكالة ثقة في إدلب، أن الجيـ.ـش التركي أرسل تعزيـ.ـزات ضمت ما يقارب 30 مجنـ.ـزرة ثقـ.ـيلة وعـ.ـربات ومواد لوجسـ.ـتية وذخـ.ـائر، واتجهت تحو القـ.ـواعد العـ.ـسكرية المنتشرة في منطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

وأضاف مراسلنا أن التعـ.ـزيزات رافقها تحلـ.ـيق للطائـ.ـرات التركية المسـ.ـيرة والم.ـذخرة في سماء منطقة إدلب.

وكانت قصـ.ـفت قـ.ـوات الجـ.ـيش التركي وفصـ.ـائل المـ.ـعـ.ـارضة في إدلب مـ.ـواقع قـ.ـوات النـ.ـظام والميلـ.ـيشيات الداعمة له في ريفي إدلب وحلب بشكل مكثف يوم الخميس الماضي.

وقال موقـ.ـع “تي آر تي” الرسمي التركي نقلاً عن “مـ.ـصدر أمـ.ـني”، إن “القصـ.ـف التركي أدى لتدمـ.ـير مربـ.ـض مدفـ.ـعية تابع للنظام السوري على محور الز.ربه في ريف حلب الجنوبي”.

ووفقاً للمـ.ـصدر نفسه فقد شـ.ـنّ الجـ.ـيش التركي “قصـ.ـفاً عنـ.ـيفاً بالمـ.ـدافع المـ.ـيدانية الثـ.ـقيلة، على نقاط لقـ.ـوات النـ.ـظام السوري في منطقة ميـ.ـزناز” شمال شرقي إدلب، و”قـ.ـصف من قـ.ـواعـ.ـده المتمركزة في جبل الزاوية وبشكل عنـ.ـيف بالمـ.ـدافع الميدانية الثقيلة، نقـ.ـاطا لقـ.ـوات النـ.ـظام السوري في مدينة معرة حـ.ـرمـ.ـة ومناطق أخرى جنوبي إدلب” دون معلومات عن حجم الخسائر.

ويوم الأربعاء أرسل الجيـ.ـش التركي تعـ.ـزيزات عسـ.ـكرية ضخمة جديدة إلى محافظة إدلب شمالي سوريا، في مواجهة التـ.ـصعيد الروسـ.ـي الواسع على المنطقة.

وقد دخل رتـ.ـل كبير للجـ.ـيش التركي، من معـ.ـبر كفرلوسين الحدودي، يضم جنـ.ـوداً وذخـ.ـائر ومعـ.ـدات لوجسـ.ـتية وعـ.ـربات، باﻹضافة إلى 30 آلـ.ـية مجـ.ـنزرة، لتضاف إلى عشرات النـ.ـقاط والقـ.ـواعد المنتشرة في أرياف حلب وحماة وإدلب.

ووصلت تلك القـ.ـوات إلى جبل الزاوية الذي يضم أكبر عدد من القـ.ـوات التركية في ريف إدلب الجنوبي، ويتعرض ﻷكبر حصة من القـ.ـصف اليومي.

ويأتي ذلك بعد استـ.ـهداف قـ.ـوات النـ.ـظام والميليـ.ـشيات الداعمة له لنقـ.ـطة تركـ.ـية في محيط بلدة كنصفرة بجبل الزاوية، وسـ.ـقوط جنـ.ـديين مصـ.ـابين، وأيضا استـ.ـهداف نقـ.ـطة أخرى قرب مدينة “اﻷتارب” بريف حلب الغربي.

وزادت القـ.ـوات التركية وفـ.ـصائل المـ.ـعارضة من وتيرة الرد على انتـ.ـهاكات وقـ.ـف إطـ.ـلاق النـ.ـار، حيث يتم بشكل مستمر ضـ.ـرب مواقـ.ـع الميلـ.ـيشيات في محيط إدلب.

امرأة تقـ.ـتل زوجـ.ـها بالتعاون مع رجل آخر في دمشق

قامت امرأة بقـ.ـتل زوجها بالتعاون مع عشـ.ـيقها في حي بر.زة بمدينة دمشق جنوبي سوريا، بطـ.ـريـ.ـقة وحـ..ـشية.

وذكرت صفحات موالية، أن امرأة اتفـ.ـقت مع صديق زوجها على قتـ.ـل اﻷخير، بعد علاقة غـ.ـر.امية جمعتهما أثناء ترد.د الصديق على منزلهما، حيث أخـ.ـبرته أنها تكـ.ـره زوجـ.ـها وتحـ.ـقد عليه، وأنها حاولت قتـ.ـله عدة مرات، فعر.ض عليها المساعدة في ذلك، ووعدها بأن يتـ.ـزوجها بعده.

وزار القـ.ـاتـ.ـل منزل صديقه ليلاً ومن ثم أوهـ.ـم الضحـ.ـية بالمـ.ـغاد.رة واخـ.ـتبأ داخل المنزل بمساعدة الزوجة، وحين غـ.ـرق الزوج في النوم ضـ.ـربه الجـ.ـاني بفـ.ـأس على رأسه بينما أحضرت الزوجة سـ.ـكين مطبخ وطعـ.ـنته 4 طعـ.ـنات في ظهره، كما قامت بالبـ.ـصـ.ـق عليه بعدها، ومـ.ـارسـ.ـت الزنـ.ـا عقب ذلك مع العشـ.ـيق في فـ.ـرا.ش الزوج، بعد أن أخذت طفـ.ـليها إلى منزل عائلتها.

وﻹخـ.ـفاء الجـ.ـثة قام الجـ.ـاني بتقـ.ـطيـ.ـعها بمـ.ـنشـ.ـار يدوي ورمـ.ـيها ببـ.ـئر بالمـ.ـنزل، وقام في اليوم التالي بطـ.ـلاء جدران الحـ.ـمـ.ـام لإخـ.ـفاء آثا.ر الد.ـمـ.ـاء، ونظـ.ـفت الزوجة المنزل.

يذكر أن معـ.ـدلات الجـ.ـريـ.ـمـ.ـة تتصـ.ـاعد في مناطق سيـ.ـطرة نظام اﻷسد نتيجة العوامل الاجتماعية النـ.ـاجـ.ـمة عن سـ.ـياسة النـ.ـظام المتمثلة في التركيز على أمـ.ـنه وسلـ.ـطته وإهـ.ـمـ.ـال كافة الجوانب اﻷخرى مع ارتفاع معدلات الفـ.ـقر والجـ.ـهل.

زر الذهاب إلى الأعلى