تركيا: سنبقى في إدلب ولا ننتظر من الغرب حمايتها

تركيا: سنبقى في إدلب ولا ننتظر من الغرب حمـ.ـايتها

وكالة-ثقة – فريق التحرير

أكد المتحدث باسـ.ـم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، أن لبلاده الحـ.ـق في إرسال قـ ـواتها العسـ ـكرية إلى سوريا حالها حال روسيا والولايات المتحدة اﻷمريكية.

وقال قالن لمجلة “دير شـ.ـبيغل” الألمانية إن أنقـ.ـرة لا تنتظر أن يرسل الغـ.ـرب قـ ـوات إلى المنطقة من أجل حمـ ـاية إدلب شمال غرب سوريا، هذا غير وارد، واقتـ.ـرحنا في 2015 و2016 و2017 إقامة منـ.ـطقة آمـ ـنة، فلو تم إعلان منـ ـطقة حظـ ـر طـ ـيران تلك الفترة لما كان هذا العـ.ـدد من الذين اضـ ـطروا إلى مغـ.ـادرة سوريا، فهذه الفـ.ـرصة ضـ.ـاعت”.

وأشار إلى أن من أسـ.ـماهم “بعض الأصدقاء” الأوروبـ.ـيين ينتقـ.ـدون تركيا لنشرها قـ ـوات في سوريا رغـ.ـم أن ذلك “يجب أن يرضـ.ـيهم، فنـ.ـحن علينا أن نبـ.ـقي الناس في المناطق التي تحت سيطـ.ـرتنا، فـ2.5 ملـ.ـيون شـ.ـخص لا يغـ.ـادرون المنطقة بوجـ.ـود الجـ ـنود الأتراك في إدلب”.

وشـ.ـدّد المتـ.ـحدّث التركي على أن أصدقاء بلاده في الغرب “يتصـ.ـرفون وكأن تركيا قـ ـوة احتـ ـلال في سوريا، لكنها لم تطـ.ـمع في أي أرض سورية، واضطـ.ـرت إلى اتخـ.ـاذ هذه الخـ.ـطوة من أجل أمـ ـنها وأمـ ـن السوريين في المنطقة”.

وأبدى قالن انزعـ.ـاجه من أن تركيا “لاقت العقـ ـوبات بدل الشكر، لأنها أضـ.ـرت بوجود حـ ـزب العـ ـمال الكردسـ ـتاني في المنطقة” رافـ.ـضا الادعاءات بانتهـ ـاكها للقـ ـانون الدو.لي في سوريا” وقائلا “إن من ينتـ ـهك القـ ـانون الدولي هما النظـ ـام السوري وحـ ـزب العمـ ـال الكردسـ ـتاني”.

ومـ.ـضى قالن بالقول: “هل حُلّت هـ.ـاتان المشـ.ـكلتان؟ لماذا يتم التركيز على تركيا؟ فنحن لنا حـ.ـق مشروع في الدفـ ـاع عن النفس هناك، فإذا تم الاعتـ.ـراف بحـ.ـق روسيا والولايات المتحدة في دخول سوريا، فنحن نمتلك الحـ.ـق نفسه”.

يذكر أن تركيا أدخلت خلال العام الماضي أكثر من عشرة آلاف جـ ـندي إلى محيط إدلب لوقف تقـ ـدّم قـ ـوات النظـ ـام.

زر الذهاب إلى الأعلى