النص المفقود من خطاب الساسة الأتراك في القضية السوريةتفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلب

تركيا: نعمل على تحويل إدلب إلى “منطقة آمنة”

قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، اليوم الجمعة، إن بلاده تعمل إلى تحويل منطقة إدلب شمال سوريا إلى منطقة آمنة ونناقش هذا الموضوع حاليا”.

وأضاف في تصريحات نقلتها وكالة “CNN” الأمريكية: “عندما نحول إدلب إلى منطقة آمنة سيفكر جيشنا بطريقة استراتيجية وسيتمركز بشكل مختلف في المنطقة حسب الحاجة للمراقبة”.

وأشار إلى أن الجيش التركي ووزارة الدفاع وأجهزة الأمن المعنية هم من سيقررون أين ستتمركز نقاط المراقبة وكيف وأين سيعمل الجنود الأتراك والاستخبارات في المنطقة بعد بسط الأمن في المنطقة ولكن حاليا يواصلون عملهم في أماكن تمركزهم”.
وتابع: “من الممكن أن تجري ترتيبات جديدة حسب الوضع الجديد في المنطقة أي بعد إقامة المنطقة الآمنة هنا”.

وتكثف القوات التركية من إرسال التعزيزات العسكرية إلى المناطق المحررة في محافظة إدلب شمال غرب سوريا، حيث بشكل شبه يومي يتم دخول عشرات الآليات التركية والدبابات والمدافع الميدانية والراجمات وذلك بعد الاتفاق الذي تم بين الرئيسين التركي والروسي والتفاهمات الاخيرة حول منطقة خفض التصعيد الرابعة مطلع آذار الماضي.

يذكر أن الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين توصلا في الخامس من شهر آذار الماضي لاتفاق يقضي بوقف إطلاق النار وكافة العمليات العسكرية بين طرفي النزاع في منطقة خفض التصعيد الرابعة شمال غرب سوريا وتسيير دوريات مشتركة على طريق (M-4).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى