أردوغان: سنُنشئ منطقة آمنة بعمق 30 كم على طول الحدود السوريةإيران تزيد من توغلها في حلب بإنشاء مركز تدريب عسكري (خاص)الإدارة الذاتية تُحدد سعر القمح والشعير في مناطق سيطرتها“ب ي د” يختطف طفلة في حي الشيخ مقصود بـ”حلب”ميليشيا “حزب الله” تنشئ مصنعاً لـ”الكبتاغون” في السويداءبالصور.. اغتيال ضابط إيراني رفيع في طهران شارك بقتل السوريينالجيش الوطني يعتقل كبار تجار المخدرات شمالي حلب (خاص)بالصور.. جامعة حلب الحرة تنظم رحلة سياحية لطلاب “قسم التاريخ” في عفرينالخارجية الأمريكية: لا حل عسكري في سورياقصف مكثّف للنظام على أرياف إدلب وحلب وفصائل المعارضة تردّ“لوموند” الفرنسية: سوريا هي المنفذ الوحيد لميليشيا “حزب الله” لتصدير الكبتاغون (ترجمة)حلب.. العثور على جثة امرأة شرقي البابأردوغان يدعو حلف “الناتو” لدعم منطقة آمنة في سورياميليشيا “حزب الله” تختبر صواريخاً جديدة في حمص وحماة (خاص)داخلية النظام ترفع أسعار المحروقات بنسبة 25 بالمئة

تزايد خطير في انتشار ظاهرة “اللقطاء” بدمشق

تزايد خطير في انتشار ظاهرة “اللقطاء” بدمشق

كشفت التقارير اﻹعلامية المتوالية مؤخراً، عن ارتفاع معدل حوادث التخلي عن الأطفال، في مناطق سيطرة نظام اﻷسد، وخصوصا العاصمة دمشق، جنوب البلاد.

وكان قد عُثر على طفلتين مرميتين في شوارع العاصمة وريفها، خلال آخر 48 ساعة فقط، في مؤشر خطير على تدهور اﻷوضاع الاجتماعية.

وترك مجهولون أمس الثلاثاء طفلة رضيعة خلف مبنى بلدية دوما، حيث عثر عليها المارة ليتم نقلها إلى مستشفى حمدان في انتظار التعرف على ذويها.

وقالت صفحات النظام إنه تم العثور أيضا على طفلة حديثة الولادة تبلغ من العمر عدة ساعات مرمية على الرصيف في منطقة الطبالة بدمشق أمس اﻷول.

وتم نقل الطفلة إلى مركز “لحن الحياة” في ضاحية قدسيا، من أجل رعايتها، ووضعت في مستشفى الزهراوي بالقصاع، حيث لم يستطع أحد التعرّف إلى ذويها.

يذكر أن تصاعد معدلات البطالة والفقر والضغط الاجتماعي والاقتصادي، أدى إلى تدهور وانحدار في مختلف النواحي ضمن المجتمع السوري، في عموم البلاد، وخصوصا في مناطق سيطرة النظام، مما أفرز عدة ظواهر سلبية، كانتشار السرقة والسطو والخطف وأطفال الشوارع والمشردين.

زر الذهاب إلى الأعلى