تصريحات جديدة من أردوغان بشأن اللاجـ.ـئين السوريين

انتقد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، الدول الأوروبية، وخص اليونان بالذكر، حول سياسة التعامل مع ملف اللاجـ.ـئين السوريين والهـ.ـجرة غير الشرعية، وعدم التعاون مع أنقرة في ذلك.

وأتي ذلك خلال ندوة عبر الفيديو خصصتها أنقرة للموضوع بعنوان “بحر الجزر (التسمية التركية القديمة لبحر إيجه) ومشاكل علاقات الجوار مع اليونان”.

وقال أردوغان إن أوروبا “تركت تركيا وحدها في نضالها الاستثنائي لمكـ.ـافحة الهجـ.ـرة غير الشـ.ـرعية من سوريا” مضيفا أن ما أسماه تعنت اليونان أضاع فرصة تعزيز التعاون من خلال أزمـ.ـة اللاجـ.ـئين.

واعتبر الرئيس التركي أن الدول الغربية، لا سيما الأوروبية، لم تستخلص الدروس اللازمة من مأسـ.ـاة الطفل السوري أيلان كردي، الذي وجدت جثته على شاطئ البحر قبل 6 سنوات، ولم تتخذ أي خطوات لضمان أن يعيش اللاجـ.ـئون في بلدانهم بأمان وسلام.

وأشار إلى أن بحر إيجه، بدل أن يكون رمزاً للسلام والتعاون كما ينبغي، برز في السنوات الأخيرة مع المآسي الإنسانية، إثر غرق آلاف السوريين الفارين من الحـ.ـرب والمجـ.ـازر.

ويأتي ذلك مع بروز أزمة لجـ.ـوء جديدة بعد أحدث أفغانستان حيث تحولت تركيا مرة أخرى إلى ممر لطالبي اللجـ.ـوء نحو الدول اﻷوروبية، وتطالب تركيا بدعمها في مواجـ.ـهة تلك اﻷزمـ.ـات.

وكان الاتحاد اﻷوروبي قد أعلن منذ أيام عن حزمة مساعدات مالية جديدة لدعم تركيا في مواجـ.ـهة أزمـ.ـة اللاجـ.ـئين حيث تريد بروكسل تمديد اتفاقية الهجـ.ـرة المبرمة مع أنقرة عام 2016 فيما تريد اﻷخيرة توسيعها.

زر الذهاب إلى الأعلى