تصريحات صادمة.. “برهان غليون” يكشف أفق الحل السوري

وكالة ثقة

أكد الكاتب والمعـارض السوري برهان غليون أنه لايرى أفقاً للحل في سوريا مالم تتم محاسبة مرتكبي الجرائم ضد المدنيين.

وقال غليون في منشور على مواقع التواصل الاجتماعي إن السوريون يسألون اليوم، ومن كل الاتجاهات حول ما إذا كان هناك بوادر حل مضيفاً: “جوابي أنني لا أرى أفقا للحل،

ولن يكون هناك حل، لا سياسياً ولا عسكرياً، إذا كان الهدف منه شرعنة استخدام الإبادة الجماعية وتبرئة ذمة مستخدمي الاسلحة الكيميائية وإعادة تنصيبهم ملوكاً متوجين على جماجم مئات ألوف الضحـايا وعلى حساب أوجاع ومصائب ومعاناة ملايين المهجـرين والنازحيـن والمبعـدين”.

وأكد غليون أنه “لا يوجد حل من دون محاسبة على الجريمة ولا إحقاق الحق، من يعتقد أن من الممكن اعادة الحياة الطبيعية لسوريا والسوريين دون تعيين الجناة

الذين دمروا البلاد وأحرقوها وشعبها ومحاسبتهم، يكون كالطبيب الذي يغلق الجرح على الوهن والتعفنات التي جعلته يتحول إلى بؤرة التهاب، بدل تنظيفه، النتيجة ستكون بالضرورة تفاقم الالتهاب”.

ويسعى النظـام السـوري ﻹعادة تنصـيب اﻷسـد حاكماً على سوريا من جديد من خلال مسرحية “الانتخابات” التي تتكرر كل سبعة أعوام، فيما تكتفي الدول الغربية باﻹدانة.

زر الذهاب إلى الأعلى