تصريح أمريكي جديد حول معـ.ـبر “اليعربية” شرقي سوريا

تصريح أمريكي جديد حول معـ.ـبر “اليعربية” شرقي سوريا

وكالة-ثقة – فريق التحرير

أكدت الولايات المتحدة اﻷمريكية على استمرار جهودها من أجل إعادة تفـ.ـعيل مـ.ـعبر “اليعربية” للمسـ.ـاعدات اﻹنسـ.ـانية شرقي سوريا، رغم الرفـ.ـض الروسي.

وقال نائب سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة “جيفري بريسكوت” إن هناك فرصة في المستقبل لذلك، رداً على سؤال خلال مؤتمر صحفي نظمه المكتب الإعلامي لوزارة الخارجية الأمريكية حول عـ.ـدم إدخال المـ.ـساعدات من المعـ.ـبر المذكور.

واعتبر بريسكوت أن تمـ.ـديد عمل المـ.ـعبر هو ضـ.ـروري من أجل إدخال المسـ.ـاعدات الإنـ.ـسانية للتخـ.ـفيف من المعـ.ـاناة الاقتصادية للمدنيين في المنطقة الشرقية بسوريا، الخاضـ.ـعة لسيـ.ـطرة قسد.

وأضاف “بريسكوت” بالقول:”الولايات المتحدة تدعـ.ـم زيادة عدد المعـ.ـابر طبعا، ونود أن نشـ.ـهد زيادة في عدد المعـ.ـابر، وأعتقد أنه ثمة فرصـ.ـة لحصول ذلك في المستقبل مع معبـ.ـر اليعربية، ونود أن نرى جهـ.ـودا دبلوماسية لتوسيع الوصول إلى معـ.ـابر إضافية للمسـ.ـاعدات الإنسـ.ـانية الحـ.ـرجة، وبخاصة أن الحاجة الملـ.ـحة للإغـ.ـاثة من وبـ.ـاء كـ.ـورونا وقـ.ـدرة اللقـ.ـاحات على التدفق إلى سوريا حادة جدا”.

وزاد:”سنتابع العمل دبلوماسيا لضـ.ـمان مواصلة تدفق المسـ.ـاعدات الإنسـ.ـانية، ونأمل أن نوسع نطاق إتاحة تلك المسـ.ـاعدات لكـ.ـافة المحـ.ـتاجين في سوريا”.

وكان مجـ.ـلس الأمـ.ـن الدولي قد أقرّ يوم الجمعة الماضـ.ـية، تجـ.ـديد آليـ.ـة دخول المسـ.ـاعدات الأمـ.ـمية، عبر مـ.ـعبر باب الهـ.ـوى الحدودي مع تركيا، لمدة عام كامل، مع اﻹخـ.ـفاق في تجديد عمل اليعربية بسبب الاعتـ.ـراض الروسي.

خطـ.ـير.. وصول خبـ.ـراء صـ.ـواريـ.ـخ إيـ.ـرانيين.. هل ستنـ.ـدلع الحـ.ـرب مع أمريكا بسوريا؟

وكالة-ثقة – فريق التحرير

كشـ.ـفت مـ.ـصـ.ـادر إعلامية عن دفـ.ـع إيـ.ـران بخـ.ـبراء في مجال إطـ.ـلاق الصـ.ـواريـ.ـخ إلى دير الزور شرقي سوريا، بالتزامن مع التـ.ـصعيد بينها وبين الولايات المتحدة والتحـ.ـالف الد.ولي، وقصـ.ـف عدة أهـ.ـداف أمريكية بالمنطقة من قبل الميـ.ـليشـ.ـيات خلال الفترة اﻷخيرة.

وذكر موقع “عيـ.ـن الفرات” المختص بنقل أخبار المنـ.ـطقة الشرقية أن مجموعة من الخـ.ـبراء العسـ.ـكرييـ.ـن الإيـ.ـرانيـ.ـين، وتحـ.ـديداً في مجال إطـ.ـلاق الصـ.ـواريـ.ـخ وصلوا إلى محافظة دير الزور أمس السبت، وتوزعوا على النقاط الخـ.ـاضعة لسيطـ.ـرة الميليـ.ـشـ.ـيات الإيـ.ـرانية وقـ.ـوات نظـ.ـام الأسد.

وأوضح المـ.ـصدر أنَ نحو 10 خـ.ـبراء عسكـ.ـريين إيـ.ـرانيين، دخلوا من الأراضي العراقية على متن أربع سيارات، نحو مدينة البوكمال شرقي دير الزور من مـ.ـعبر “السكك” الواقع تحت سيـ.ـطرة الميليـ.ـشـ.ـيات في قرية الهـ.ـري شرقي البوكمال، وتوزعوا صباح اليوم التالي في الميادين وريف ديرالزور الغربي، وريف الرقة الشرقي، وفي البوكمال.

ورجـ.ـح الموقع قيام الخـ.ـبراء بقيـ.ـادة قواعـ.ـد الصـ.ـواريـ.ـخ التي نشــ.ـرتها الميـ.ـليشـ.ـيات في مناطق سيطـ.ـرتها مؤخـ.ـرا لاستهـ.ـداف القـ.ـواعد الأمريكية في شمال شرق سوريا، فضـ.ـلا عن تـ.ـدريب عناصـ.ـر الميليـ.ـشـ.ـيات على إطـ.ـلاق الصـ.ـواريـ.ـخ.

وقد نصـ.ـبت الميـ.ـليشـ.ـيات الإيـ.ـرانية منصـ.ـات صـ.ـواريـ.ـخ متنـ.ـوعة خلال الأسابيع الماضـ.ـية، وذكـ.ـرت مـ.ـصادر محلية أنه تمت عمـ.ـلية تمـ.ـويهها لتفـ.ـادي ضـ.ـربات الطـ.ـيران.

واستـ.ـهـ.ـدفت الميلـ.ـيشيات أمس قاعـ.ـدتي “كونيـ.ـكو” و”العمر” للـ.ـغاز والنـ.ـفط، والواقعـ.ـتين تحت السيـ.ـطرة اﻷمريكية، بالصـ.ـواريـ.ـخ، فيما تم استهـ.ـداف تلك القـ.ـوات أيضا بالعراق اﻷسبوع الماضي.

وتتـ.ـوعد واشنطن برد قـ.ـاس على أي اسـ.ـتهـ.ـداف لقـ.ـواتها، بعد شـ.ـن الطيـ.ـران اﻷمريكي ضـ.ـربـ.ـات على ميليـ.ـشـ.ـيات إيران نهـ.ـاية الشهر الماضي.

زر الذهاب إلى الأعلى