تصريح تركي جديد حول إدلب.. “نتابع كل التفاصيل”

تصريح تركي جديد حول إدلب.. “نتابع كل التفاصيل”

أكد المتحدث باسم حـ ـزب “العدالة والتنمية” الحـ ـاكم في تركيا، عمر جليك، أن بلاده تراقب الخـ ـروقات المتكررة لاتفاق وقـ ـف إطـ ـلاق النـ ـار في محافظة إدلب، محذرا من العـ ـواقب.

وقال جليك، أمس الثلاثاء، في مؤتمر صحفي بالعاصمة أنقرة، إن “تركيا تتابع عن كثب انتهـ ـاكات وقـ ـف إطـ ـلاق النـ ـار والهجـ ـمات على المـ ـدنيين في إدلب، وتولي أهمية كبيرة للحفاظ على السلام والاستقرار بشكل دائم فيها”.

كما أشار إلى أن أنقرة تراقب الوضع في مناطق أخرى من سوريا، وأن أي تـ ـوتر سينشب فيها، “سيؤدي إلى موجات هجـ ـرة ومآسـ ـي إنسانية جديدة” واصفا لقاء الرئيس أردوغان مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين في سوتشي يوم 29 أيلول الماضي بأنه “مهم في هذا الصدد”.

وأوضح المتحدث التركي أن بلاده “تواصل متابعة كل التفاصيل” في إدلب، حتى لا تحدث موجـ ـة نـ ـزوح جديدة، مؤكدا أنها تتابع أيضا المسار السـ ـياسي.

وشدد جليك على “ضرورة التوصل الى حل سيـ ـاسي من أجل ضمان سلام دائم في سوريا” موضحا أن أنقرة “تتابع عن كثب وتقيّم التقدم المحرز في عمل اللجنة الدستورية السورية” التي من المزمع أن تعقد جولة جديدة في جنيف.

وتحدّث جليك أيضا عن ملف قسـ ـد وشرق الفرات قائلا إن “تحركات التنـ ـظيمات الإرهـ ـابية في شرق الفرات والدعم المقدم لها من دول مختلفة، موضوع آخر على جدول أعمالنا”.

وكان أردوغان قد طالب أمس المجتمع الدولي بـ”إظهار إرادة أقوى لإيجاد حل سيـ ـاسي للأزمـ ـة السورية وفق القرار 2254″ مشيرا إلى أن تركيا “تبذل جهوداً كبيرة في إدلب ووجودها فيها أنقذ أرواح الملايين وحال دون تهجـ ـيرهم”.

زر الذهاب إلى الأعلى