تصريح جديد للأمن القومي التركي حول سوريا

أكّد مجلس الأمن القومي التركي، أمس الثلاثاء، على أهمية تحقيق حل دائم ومستدام في سوريا يقوم على حماية وحدة أراضي البلاد ووحدتها السياسية.
ودعا مجلس الأمن القومي التركي عقب اجتماعه برئاسة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، جميع الأطراف الفاعلة في سوريا للحد من الأنشطة التي من شأنها تعميق الأزمة الإنسانية هناك.
وأشار إلى أن تركيا ستواصل كما كانت في السابق، دعمها لكل مبادرة تساهم في تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة.
وشدد المجلس على أهمية تبني دول المنطقة نهجا مشتركا يحمي حقوقها ومصالحها المتبادلة، ودعوة الدول غير الإقليمية والجهات الفاعلة الدولية إلى تبني موقفا حياديا وحكيما.
مباحثات ألمانية – فرنسية بخصوص سوريا
أعلن قصر الإليزيه، أمس الثلاثاء، أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ناقش خلال الاتصال مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل آخر المستجدات في سوريا.
وأعرب ماركون وميركل خلال اللقاء عن قلقهما إزاء الوضع الإنساني في سوريا، واعتبرا أنه من الضروري استئناف نقل المساعدات الإنسانية إلى السكان المحتاجين لها عبر الحدود”، مؤكدين أيضا دعمهما لعمل اللجنة الدستورية السورية.
وكان وصف المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون، أمس الثلاثاء، أن مسيرة الصراع في البلاد التي أنهت عشر سنوات من الحرب بأنها “كارثية”.
وخلال مداخلة له على هامش النسخة الخامسة من مؤتمر دعم اللاجئين السوريين، قدم بيدرسون “صورة كاملة عن الوضع المتهالك في سوريا على كافة الصعد”، وأشار إلى أنه “رغم الهدوء النسبي على المسار العسكري، الا أن مسيرة هذا الصراع كارثية”.

زر الذهاب إلى الأعلى