تصريح جديد من لافروف حول “الهدف النهائي” في إدلب ومدى بقاء القوات التركية فيها

تصريح جديد من لافـ.ـروف حول “الهـ.ـدف النهـ.ـائي” في إدلب ومدى بقاء القـ.ـوات التركية فيها

دعا وزير الخارجية الروسي سيـ.ـرغي لافروف، تركيا إلى السرعة في إنجاز الاتفـ ـاق المبرم معها حول إدلب، و”محـ ـارية اﻹرهـ ـابيين”.

وقال لافروف خلال مؤتـ.ـمر صحفي مع نظيره المصري سامح شكري، إنه يجب إنجاز “الهـ.ـدف النهـ.ـائي” في محافظة إدلب وهو “القـ ـضاء على المجـ ـموعات الإرهـ ـابية، وخاصة هيـ ـئة تحـ ـرير الشام”، مدعيا أن بلاده ملتزمة بالاتفـ ـاقيات الموقعة مع الجانب التركي.

واعتبر أن ما أسماه “التهـ ـديد الإرهـ ـابي” لايزال قائماً في إدلب، كما “يتزايد في بعض الأماكن” مضـ.ـيفا بالقول: “أعربنا اليوم عن قلقنا من هذا الوضع، حيث تواصل الجمـ ـاعات الإرهـ ـابية مهـ ـاجمة مـ ـواقع الجـ ـيش السوري من منطقة خفـ.ـض التـ ـصعيد في إدلب، وعلاوة على ذلك يتصـ.ـرفون ضـ ـد الوحـ ـدات الروسية”.

وأشار لافروف إلى أن بلاده “تؤكد بشكل لا لبس فيه على ضـ.ـرورة التنفـ.ـيذ الكامل للاتفـ ـاقيات بين الرئيس الروسي فلاديـ.ـمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، لعـ ـزل الإرهـ ـابيين، وخاصة إرهـ ـابي تحـ ـرير الشام، مهما حاولوا تغيير لباسهم”.

وتابع: “الهـ.ـدف النهـ.ـائي هو القضـ ـاء على هذه المجمـ ـوعات الإرهـ ـابية، نحن نلتـ.ـزم بهذا النـ.ـهج، وكلما أسرعوا (تركيا) في إنجازه يكون أفـ.ـضل”.

وحول استمرار وجود القـ ـوات التركية في سوريا قال لافروف رداً على سؤال صحفي: إن أردوغان أعلن مـ.ـراراً أن سوريا دولة مستقلة وأن بلاده ستحترم سيـ.ـادة سوريا ووحدة أراضيها، و”في سياق التسوية النهـ.ـائية، بالطبع، سننطلق من حقيقة أن تركيا تستـ.ـرشد بهذا الموقف بالضبط”، معتبراً أن قرار مجـ ـلس الأمـ ـن الدولي 2254، يمنح الحـ.ـق فقط “للقـ ـوات المسـ ـلحة للدول التي تلقت دعوة من الحكـ.ـومة الشـ ـرعية في سوريا، بالانتشـ ـار على أراضي هذا البلد” في إشارة للقـ ـوات الروسية.

زر الذهاب إلى الأعلى