بالصور.. جامعة حلب الحرة تنظم رحلة سياحية لطلاب “قسم التاريخ” في عفرينالخارجية الأمريكية: لا حل عسكري في سورياقصف مكثّف للنظام على أرياف إدلب وحلب وفصائل المعارضة تردّ“لوموند” الفرنسية: سوريا هي المنفذ الوحيد لميليشيا “حزب الله” لتصدير الكبتاغون (ترجمة)حلب.. العثور على جثة امرأة شرقي البابأردوغان يدعو حلف “الناتو” لدعم منطقة آمنة في سورياميليشيا “حزب الله” تختبر صواريخاً جديدة في حمص وحماة (خاص)داخلية النظام ترفع أسعار المحروقات بنسبة 25 بالمئةصحيفة “يسرائيل هيوم”: روسيا أطلقت صواريخاً من غواصة في المتوسط على طائرات إسرائيليةما حقيقة دخول رتل أمريكي إلى مدينة إعزاز شمالي حلب؟ارتفاع حصيلة العاصفة الغبارية في ديرالزور إلى 10 وفيات و500 إصابةتحذيرات من إغلاق معبر باب الهوى الحدوديانتحار سيدة في العقد الثاني من عمرها بـ”الرقة”تحركات إيرانية على جبهتي “قبتان الجبل والفوج 111” غربي حلب.. ومراسل ثقة يكشف التفاصيلالدفاع الروسية: إسرائيل أطلقت 22 صاروخاً على مراكز البحوث العلمية في مصياف وبانياس

تعد الأكبر …عقوبات أميركية تطال عشرات الشركات وشخصيات رفيعة المستوى في روسيا

تعد الأكبر …عقوبات أميركية تطال عشرات الشركات وشخصيات رفيعة المستوى في روسيا

وكالة ثقة

أعلنت وزارة الخزانة الأميركية، الخميس، فرض عقوبات جديدة على روسيا شملت العشرات من شركات الدفاع الروسية و328 عضوا في الدوما ورئيس أكبر مؤسسة مالية في روسيا وهو هيرمان جريف، مدير سبيربنك وأحد المقربين من بوتين.

وجاءت هذه العقوبات بحسب وزارة الخزانة في إطار الرد على الخطوات التصعيدية التي يقوم بها الاتحاد الروسي في أوكرانيا وبسبب حربه غير القانونية وغير المبررة والتي لا أساس لها ضد أوكرانيا.

وذكرت وزارة الخزانة الأميركية في بيان لها أن “هذا الإجراء يتوافق مع الإجراءات المماثلة التي اتخذها الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة وكندا ويعكس استمرار الوحدة لمحاسبة بوتين على حربه التي اختارها”.

وتشمل العقوبات العديد من الشركات التي تشكل جزءا من القاعدة الصناعية الدفاعية الروسية والتي تنتج أسلحة تم استخدامها في هجوم روسيا ضد شعب أوكرانيا وبنيتها التحتية وأراضيها.

وأشار بيان الخزانة الأميركية إلى أنه “من خلال قطع 48 شركة عن الموارد التكنولوجية والمالية الغربية سيكون لعمل اليوم تأثير عميق وطويل الأمد على قاعدة الصناعة الدفاعية الروسية وسلسلة التوريد الخاصة بها.”

وأوضحت أن أعضاء مجلس الدوما الروسي دعموا جهود الكرملين لانتهاك سيادة أوكرانيا وسلامة أراضيها بما في ذلك من خلال المعاهدات التي تعترف باستقلال مناطق شرق أوكرانيا التي يسيطر عليها وكلاء روسيا والمعروفة باسم جمهورية دونيتسك الشعبية وجمهورية لوهانسك الشعبية.

وبالإضافة إلى تصنيف 328 عضوا في مجلس الدوما أدرج مكتب مراقبة الأصول الأجنبية في وزارة الخزانة أيضا مجلس الدوما على لائحة العقوبات.

زر الذهاب إلى الأعلى