لبنان يربط حماية اللاجئين بوجودهم بشكل شرعيإيران تستغل حديقة كراميش في العيد لنشر أفكارها بين الأطفالموجة اعتداءات ضد سوريين في لبنان.. المعارضة تنتقد والنظام صامتالاضطرابات الهضمية عند الأطفال في العيدتنظيم “الدولة” يهدد بمهاجمة ملاعب أبطال أوروباماذا تحوي الوثيقة التي عثر عليها بين أنقاض القنصلية الإيرانية؟دمشق.. أسعار اللحوم ثلاثة أضعاف رمضان الماضيإسرائيل تستعد للتعامل مع سيناريوهات الرد الإيرانيأزمة انقطاع الغاز تتفاقم في إدلبرغم النفي الأمريكي.. طهران تحمل واشنطن مسؤولية هجوم دمشقمقتل سبعة أطفال بانفجار عبوة ناسفة في درعا“الإدارة الذاتية” تصدر “عفوًا عامًا” في مناطق سيطرتهاقتيل بحماة وأضرار مادية بحمص في انفجار عبوتين ناسفتينأمريكا تسقط طائرة مسيرة بالقرب من “التنف”

تعرّف إلى آخر حصيلة لإصابات كـورونا في إدلب وحلب

وكالة ثقة

سجلت شبكة الإنذ.ار المبكر، أمس الخميس، 31 إصابة جديدة بفيروس “كورو.نا” شمال غرب سوريا، لترتفع الحصيلة إلى 22.268 حالة.

وأوضحت مديرية الصحة أنه تم تسجيل 4 حالات شفاء، ليرتفع عدد المتعافين إلى 20
321 حالة.

ولم تسجل المديرية أي حالة وفاة لتبقى حصيلة الوفيا.ت في الشمال السوري المحرر إلى 655 حالة.

ومطلع الشهر الجاري، بدأت الفرق الطبية بإجراءات التلقيح ضد جائحة كورو.نا في مدينة إدلب شمال سوريا بعد نحو عشرة أيام من وصول الجرعات.

وأفاد مراسل وكالة ثقة، وقتها، بأن الأجهزة الطبية المختصة خصصت مشفى ابن سينا التخصصي وسط إدلب لحملة التلقيح ضد كورونا حيث ستشمل في الوقت الحالي العاملين في المجال الصحي والمجال الإنساني.

وسبق أن وصلت أول دفعة من لقاح أسترازينيكا في 21 من شهر نيسان الماضي حيث بلغ عدد جرعات الدفعة الأولى 53800 على أن تصل جرعات إضافية لاحقا.

ويستهدف اللقاح كبار السن والمصابين بأمراض مزمنة لكونهم الفئة الأكثر ضعفا إضافة إلى الكادر الصحي وكادر المنظمات الإنسانية في محافظتي حلب وإدلب.

وتستهدف عملية التلقيح المجدولة حتى نهاية العام الجاري نحو عشرين بالمئة من سكان الشمال السوري وهم الفئات الأكثر عرضة للخطر.

واللقاح من نوع أسترازينيكا أكسفورد المعتمد لدى منظمة الصحة العالمية قدّمته منظمة اليونسيف ضمن مبادرة كوفاكس وسيتسلّمه فريق لقاح سوريا SIG في شمال البلاد.

ويقدّم برنامج كوفاكس الأممي بتخصيص “احتياطي انساني للأشخاص الذين لا تشملهم الخطط الوطنية، لا سيما الدول التي تشهد نزاعات أو انقسامات”.

يذكر أن المنطقة تشهد موجة جديدة من انتشار فيروس كورونا في ظل ضعف الإمكانات الطبية واللوجستية.

زر الذهاب إلى الأعلى