تعليقا عن الأحداث الأخيرة…ماذا قال “الراعي” عن اللاجئين السورين في لبنان؟

وكالة ثقة

أعرب البطريرك الماروني في لبنان عن أسفه للاشتباك الذي وقع بين لبنانيين ولاجئين سوريين على خلفية الانتخابات بمناطق النظام، معتبرا أنه من غير المقبول أن يبقى النازحون بانتظار الحل السياسي.

وقال البطريرك مار بشار بطرس الراعي خلال عظة قداس الأحد: “لقد أسفنا في الأيام الأخيرة للاشتباك الذي حصل على أوتوستراد نهر الكلب بين بعض اللبنانيين والسوريين وسببه الاستفزاز لمشاعر اللبنانيين في منطقة تعج بالشهداء، في وقت لا يزال ملف المفقودين السوريين عالقا ومعروف أن لبنان قام بواجباته تجاه النازحين السوريين”.

وأكد الراعي أنه “ليس مقبولا أن يبقى النازحون في لبنان بانتظار الحل السياسي في سوريا”، وقال: “لسنا بلد انتظار انتهاء صراعات المنطقة، فلا المنطق ولا التركيبة يسمحان بذلك”.

وطالب الراعي حكومة النظام بأن تتفهم الوضع اللبناني وأن تفتح جديا باب عودة مواطنيها، مضيفا: “نطالب الدولة اللبنانية أن تتخذ هذه الإجراءات لتحقيق العودة الآمنة، ونطالب منظمة الأمم المتحدة العمل على إدارة الوجود السوري في لبنان وإدارة إعادتهم إلى سوريا”.

زر الذهاب إلى الأعلى