تقرير: المصالحة التركية – السعودية ستكون مفتاحا لحل القضية السورية

تقرير: المصالحة التركية – السعودية ستكون مفتاحا لحل القضية السورية

كشفت صحيفة وول ستريت جورنال عن مباحثات جارية بين كل من أنقرة والرياض، ﻹعادة إصلاح العلاقات بين الجانبين، مرجحة وجود انعكاسات جانبية للمصالحة في حال تمت على مختلف ملفات المنطقة.

وقالت الصحيفة في تقرير إن الملك سلمان بن عبد العزيز وجه دعوة للرئيس التركي لزيارة الرياض منذ أسابيع، لكن لم تعلن المملكة عنها رسميًا حتى اﻵن.

ونقلت تسريبات عن مسؤولين مقربين لولي العهد، أنه وضع شروطًا لإعادة العلاقات بين البلدين، منها الحفاظ على سياسة الدولة الداخلية، ومراعاة عدم التدخل فيها.

كما نقلت عن محللين أن السعودية وضعت بعض الشروط الضمنية التي تشير إلى ترك التعليق على قضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي، إضافة لإغلاق المنابر الإعلامية المعادية للملكة.

واعتبر التقرير نقلا عن محللين أن تحسن العلاقات السعودية – التركية سيكون مفتاحا لحل للكثير من القضايا العالقة منها القضية السورية، والحصار الخليجي ضد الصادرات التركية.

وأوضحت أن الشروط السعودية قريبة من الشروط المصرية التي وضعها الرئيس السيسي كبداية لمرحلة جديدة.

وكان الرئيس التركي قد أعلن منذ أيام عن زيارة قريبة له للملكة لتسوية الخلافات بين البلدين، بناء على دعوة مقدمة له من الملك السعودي.

زر الذهاب إلى الأعلى