تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

تقرير يكشف عدد سكان سوريا في الربع الأول من 2023

وكالة ثقة

نشر مركز “جسور للدراسات”، أمس السبت 29 أبريل/نيسان، تقريراً تحليلياً استعرض من خلاله آخر تطورات التحولات السكانية السورية، حتى الربع الأوّل من عام 2023.

واستند التقرير إلى عوامل عدّة سهلت عملية احتساب عدد السكان في سوريا، كانتشار منظمات المجتمع المدني، ودخول المؤسسات الدولية إلى سوريا، وإصدارها تقارير تقييم الحالة والاحتياج ومتابعة حركة النزوح، وفقاً للمركز.

وبحسب تقرير المركز فإن عدد سكان سوريا بلغ 26.7 مليون شخص، منهم 16.76 مليوناً تقريباً داخل البلاد، و9.12 مليوناً تقريباً خارجها، فضلاً عن 897 ألف مفقود ومغيب.

ووفقاً للتقرير فإن المناطق المحررة تضم 4.3 ملايين شخص تقريباً، أمّا مناطق سيطرة الإدراة الذاتية فتضم نحو 2.6 مليون شخص، وفي مناطق سيطرة النظام يوجد 9.6 ملايين شخص.

وأكّد التقرير على صعوبة الوصول إلى رقم دقيق لأعداد السكان في سوريا، بسبب انقطاع الجهاز المركزي للإحصاء عن العمل منذ عام 2012، وتسارع حركة النزوح واللجوء وتعددها، وعدم تجانس الوضع القانوني للاجئين السوريين في بلاد اللجوء، بالإضافة إلى وجود المواليد الجدد من العائلات المجنسة، والذين يصعب معرفة وضعهم في الإحصاءات القانونية.

وذكر التقرير أن عمليات الاعتقال والاختفاء والإخفاء القسري، وكذلك مشاكل الولادات في مناطق النزوح واللجوء وفقدان الوثائق الرسمية، أثرت أيضاً عن إحصاء عدد السكان بشكل دقيق.

وشهدت الفترة السابقة العديد من العوامل المؤثّرة السياسية والطبيعية في توزّع السوريين، كان أبرزها الزلزال العنيف الذي ضرب جنوب تركيا وشمال سوريا

زر الذهاب إلى الأعلى