تكثيف الضرب على سهل الغاب

وكالة ثقة

كثـ.ـفت قـ.ـوات النـ.ـظام والميليـ.ـشيات الداعمة له من قصـ.ـفها المـ.ـدفعي والصـ.ـاروخي على منطقة سهل الغاب في ريف حماة الغربي، منذ صباح اليوم السبت.

وقد اسـ.ـتهدفت الميـ.ـليشيات بشكل مباشر مركزا للدفـ.ـاع المدني في بلدة “قسطون” ما أدى لارتـ.ـقاء أحد عناصـ.ـره “دحام عبد الغني الحسين”، كما ارتقى عنصـ.ـر آخر من “الخوذ البيضاء” جراء اسـ.ـتهدافهم في قرية “ترملا” بريف إدلب الجنوبي، إضافة لجـ.ـرح 3 عناصـ.ـر آخرين.

لمتابعة اﻷخبار على التلغرام إضغط هنا

كما تم تكثيف القصـ.ـف العنيـ.ـف على كل من بلدتي “السرمانية” و”القرقور” ما أدى لنـ.ـزوح من تبقى من المدنيين.

وتسيـ.ـطر قـ.ـوات النظـ.ـام والميليـ.ـشيات على عدة قرى وبلدات جنوب سهل الغاب، فيما تعد الكثير من القرى والبلدات اﻷخرى ساقـ.ـطة نـ.ـارياً أو واقعة قرب خطوط التـ.ـماس، حيث نـ.ـزح معظم أهالي المنطقة منذ آخر حـ.ـملة عسـ.ـكرية العام الماضي.

وتشهد المنطقة ترقباً وحـ.ـذراً في ظل التصـ.ـعيد الكبير ومخـ.ـاوف من استئناف العمل العسـ.ـكري، رغم سحب ميليـ.ـشيات النظام لمئات العـ.ـناصر نحو البادية.

زر الذهاب إلى الأعلى