تم إخـ.ـبار الأسـ.ـد بالقـ.ـادم.. روسيا تكشف لأول مرة أسرار القـ.ـمة بين “بوتين وبايدن”

وكالة ثقة

تم إخبار الأسد بالقـ.ـادم.. روسيا تكشف لأول مرة أسـ.ـرار القمة بين “بوتين وبايدن”

وكالة ثقة – فريق التحرير

كشف نائب رئيس الوزراء الروسي، يوري بـ.ـوريسـ.ـوف، اليوم الثلاثاء 23 حزيران/يونيو، عن وجود تقـ.ـارب في وجهتي النـ.ـظر الروسية والأمريكية بعد قـ.ـمة الزعيمين “بوتين وبايدن” خلال القـ.ـمة التي جـ.ـمــعت الطرفين مؤخراً.

وأشار “بوـ.ـريسـ.ـوف إلى حدوث تقارب روسي أمريكي فيما يتعلق بالملف السوري”، وأشار إلى أنه أفـ.ـاد بشـ.ـار الأسـ.ـد بذلك.

وأكّد على أنه في قـ.ـمة “بوتين – بايدن”، تم تـ.ـرسـ.ـيم إمكانية استمرار الحـ.ـوار المباشر بين الطرفين حول الملف السوري”.

وأوضح على أن “روسيا تساعد سوريا بإمـ.ـدادات القـ.ـمـ.ـح والمـ.ـشتـ.ـقات النفـ.ـطية، ونتمنى مع مرور الوقت أن يتـ.ـحـ.ـسن الـ.ـوضـ.ـع في سوريا لتنـ.ـفيذ المشـ.ـاريع ذات الأهمية الكـ.ـبرى المتعـ.ـلقة بإعـ.ـادة الإعـ.ـمـ.ـار”.

واعتبر بوريـ.ـسـ.ـوف أن روسيا تعمل كل ما في وسـ.ـعها وكل مشـ.ـاريعـ.ـها موجـ.ـهة لمسـ.ـاعدة الشعب السوري، ولاسيما في هذه الظـ.ـروف الصـ.ـعـ.ـبة.

تهـ.ـديد روسي جديد ضـ.ـد إدلب

وكالة ثقة

اعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن الجهود التركية المبذولة في إدلب، لم تصل إلى النتيجة التي تريدها موسكو.

وقال لافروف إن الأوضاع في محافظة إدلب “ما زالت صعبة” وذلك على الرغم من “الجهود النشطة من الزملاء الأتراك” وهو ما اتخذه حجة لإيقاف مـ.ـعبر باب الهوى اﻹنساني.

لمتابعة اﻷخبار على التلغرام إضغط هنا

وادعى لافروف أن هـ.ـيئة تحـ.ـرير الشام “تتخذ الكثير من المدنيين رهـ.ـائن” في إدلب، وأن الاتفاق المبرم مع تركيا لم يؤدّ إلى حلّ ملفّها حيث “لا تزال تلعب دوراً حاسماً في إدلب”.

واتخذت روسيا سابقاً نفس الحجة لمهـ.ـاجمة كافة المناطق في سوريا، وفرض السيـ.ـطرة العسـ.ـكرية عليها، حيث استـ.ـهدفت طائـ.ـراتها كافة الفصـ.ـائل والتشكيلات.

روسيا: لدينا شرط وحيد لبحث ملف “باب الهوى” مع أوروبا!

وقد منعت روسيا سابقاً إدخال المـ.ـساعدات اﻹنسـ.ـانية عبر “باب السلامة” رغم عدم وجود هيـ.ـئة تحرير الشام في شمال حلب، إلا أنها تعتبر كافة الجهات التي تقاتل ضد نظام اﻷسد “إرهـ.ـابية” وتصرّ على فرض سيـ.ـطرة اﻷخير الكاملة على الشمال السوري.

وأضاف “لافروف” بالقول في تصريح لوكالة “تاس” الروسية: “إدلب في الوقت الحالي هي النقطة الوحيدة التي يتم فيها إيصال المسـ.ـاعدات الإنسـ.ـانية إلى سوريا من الخارج ودون مشاركة الحكومة” وهو ما يؤدي إلى “تعقيد الإمدادات الإنسانية” مدعياً أن الأمم المتحدة والغرب تجاهلوا “الاستعداد الذي أبداه النظام السوري لتسهيل إرسال المساعدات الإنسانية عبر دمشق”.

وكان لافروف قد توجّه بالخطاب نفسه حول مسألة المعـ.ـبر إلى الدول اﻷوروبية متذرّعاً بوجود “تنظـ.ـيمات إرهـ.ـابية” في إدلب.

من جهتها تسعى تركيا لعقد تفاهمات جديدة مع كل من الولايات المتحدة وروسيا قد تفضي ﻹبقاء “باب الهوى” وإعادة فتح “باب السلامة”.

شرط روسي لبحث ملف “باب الهوى” مع أوروبا

وكالة ثقة

اشترط وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، على الاتحاد اﻷوروبي، القيام بخطوات ملموسة تجاه “التنـ.ـظيمات المتـ.ـطرفة” في إدلب، من أجل مناقشة الوضع الإنسـ.ـاني في سوريا، وقضية معـ.ـبر “باب الهوى”.

وقال لافروف عقب محادثاته مع هيلجا شميد الأمين العام لمـ.ـنظمة “الأمـ.ـن والتعاون” الأوروبية إن بلاده مستعدة لمناقشة قضية الوضع الإنـ.ـساني في سوريا مع الدول الغربية، فقط في حال “أدركت مجمل المشكلات الحقيقية القائمة هناك” مشيراً إلى وجود هـ.ـيئة تحـ.ـرير الشام في إدلب.

لمتابعة اﻷخبار على التلغرام إضغط هنا

واعتبر لافروف أن الهيئة “منظـ.ـمة إرهـ.ـابية” وأن وجودها في إدلب سبب كافٍ لمنع إدخال المسـ.ـاعدات اﻹنسـ.ـانية، مضيفاً أن على الدول الغربية إدراك “المسؤولية التي تتحملها” في هذا اﻹطار.

وتنوي روسيا والصين استخدام “الفيـ.ـتو” ضد تمديد إدخال المـ.ـساعدات من باب الهوى، فيما تعمل الدبلوماسية التركية واﻷمريكية على تدارك ذلك، وفقاً لتقارير إعلامية.

وزير لبناني يهـ.ـاجم اللاجئـ.ـين السوريين..ماذا قال؟

وتريد روسيا إغـ.ـلاق المعـ.ـبر وإدخال المـ.ـساعدات عبر مناطق سيطـ.ـرة النظام السوري، مع فتح معـ.ـابر “سراقب” و”ميزناز” و”أبو الزندين” الفاصلة بينها وبين المناطق المحررة، ﻹدخال المسـ.ـاعدات، و”إعادة” النازحـ.ـين تحت سـ.ـلطة الأسد.

زر الذهاب إلى الأعلى