تنظيم داعـ.ـش يوجّه نداءً للمدنيين شرقي البلاد

وكالة ثقة

دعا تنظيم داعـ.ـش المدنيين في ريف دير الزور الغربي إلى الابتعاد عن مقرات ميليشيا قسد متوعداً عملاءها في المنطقة.

وقال التنظيم في منشور إنه يدعو اﻷهالي في كل من (الجزرة والكبر والهرموشية والكسرة) إلى الابتعاد عن مقرات “ملاحدة اﻷكراد” ﻷنهم سيكون هدفا له؛ متوعداً “المرتدين من استخبارات وعساكر وأسايش (الجهاز اﻷمني لقسد) ومخبرين وشيوخ عشائر متعاملين مع الملاحدة” بالقول: “نحن نراكم ولا تروننا”.

وما يزال داعـ.ـش يحتفظ بخلايا له في داخل مناطق سيطرة قسد على الرغم من تكثيف عملياتها المدعومة من قبل التحالف الدولي وعمليات الاعتقال والمداهمات شبه اليومية.

وتتخذ قسد من قضية الخلايا تلك حجة لشن عملياتها ومداهماتها في مختلف القرى والبلدات وقمع أي حراك معارض لها، كما تتخذ منها وسيلة لابتزاز الدول الداعمة والدعوة لتمويل عملية إعمار بمناطقها بحجة تأهيل المنطقة والقضاء على الفقر والتخلف باعتباره بيئة خصبة للتنظيم.

وتستعد دول التحالف وعلى رأسها الولايات المتحدة وبريطانيا لشن عملية جوية واسعة ضد داعـ.ـش في سوريا عقب تصاعد نشاطه من جديد؛ حيث باتت البادية السورية مرتكزاً له بعد خسارته لمدينة الرقة.

يشار إلى أن القوات الروسية كثفت غاراتها خلال اﻷشهر اﻷخيرة على مواقع داعـ.ـش بالبادية دون جدوى، وذلك بعد أن شكّل خطراً على النظام وميليشياته في طرق اﻹمداد نحو دير الزور وفي أرياف حلب وإدلب وحماة الشرقية.

زر الذهاب إلى الأعلى