توقعات إيجابية بشأن منسوب الفرات شمال شرقي سوريا

وكالة ثقة

أعلنت “الإدارة الذاتية” التابعة لميليشيا قسد بدأ تحسّن منسوب نهر الفرات مرجحة عودته لطبيعته خلال أسابيع.

وقال رئيس قسم الموارد المائية بـ”الإدارة الذاتية” في مدينة الحسكة ألدار خلف، إن الضخ سيعود كما كان خلال أيام كما سيعود منسوب الفرات إلى حالته الطبيعة في شهر واحد.

وأوضح أن سبب تحسن المنسوب يعود إلى أن السلطات التركية “بدأت بضخ المياه إلى نهر الفرات بنسبة قليلة بعض الشيء”

وكانت حذرت “الإدارة الذاتية” التابعة لقوات سوريا الديمقراطية “قسد”، من كارثة بيئية وإنسانية، متهمة تركيا بمنع تدفق مياه نهر الفرات إلى الأراضي السورية.

وقد انخفض المنسوب بشكل كبير خلال اﻷسابيع واﻷشهر الماضية ﻷسباب مجهولة وسط اتهامات لتركيا بحجز المياه خلف سدودها وأخذ حصة أكبر من حصتها المتفق عليها مع سوريا والعراق عام 1987 والتي تخصص لسوريا تدفقاً مقداره 500 متر مكعب في الثانية.

ويشكل النهر مصدر حياة للمنطقة الشرقية التي تعتمد عليه في الزراعة والري والشرب والصيد إضافة لتوليد الكهرباء في سدّي الطبقة وتشرين.

زر الذهاب إلى الأعلى