النص المفقود من خطاب الساسة الأتراك في القضية السوريةتفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلب

جرحى من القوات الروسية في جبل الزاوية بريف إدلب

أصيب عدد من الجنود الروس، مساء أمس الجمعة، جرّاء وقوعهم في حقل للألغام على إحدى جبهات ريف إدلب الجنوبي.
ووفقاً لوسائل إعلامية تابعة لفصائل المعارضة، فإن مجموعة من القوات الخاصة الروسية وقعت في حقل ألغام على محاور “جبل الزاوية” جنوب إدلب، ما أدّى إلى إصابة عدد من الجنود الروس بجروح بليغة، تم نقلهم إلى قاعدة “حميميم” الروسية.
وجاء تسلل القوات الروسية، عقب ساعات من سقوط صاروح مصدره القوات الروسية في البحر المتوسط، في محيط مدينة إدلب.
وكانت نشرت وسائل إعلام روسية صورة متداولة للقصف الذي استهدفت إدلب، أمس الجمعة، وقالت إنه تم تنفيذ ضربة بصاروخ بعيد المدى مصدره قاعدة حميميم أو البحرية الروسية في سواحل المتوسط.
وكانت شنت طائرات حربية روسية عدة غارات جوية على محيط مناطق “احسم والبارة وابديتا” في منطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، ما أسفر حينها عن وقوع أضرار مادية دون وقوع إصابات.
وتخضع منطقة إدلب لإتفاق بين موسكو وأنقرة يقضي بوقف كامل للعمليات العدائية بين طرفي الصراع في منطقة خفض التصعيد الرابعة شمال سوريا، الأمر الذي لم تلتزم به روسيا منذ بداية الإتفاق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى