النص المفقود من خطاب الساسة الأتراك في القضية السوريةتفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلب

جسر الشغور مدينة “منكوبة” جرّاء هجمات طيران حلف النظام وروسيا

أفاد ناشطون محليون بأن مدينة “جسر الشغور” في ريف إدلب الغربي أصبحت في حكم المدن المنكوبة جراء الهجمات المتكررة لطيران نظام الأسد وروسيا، والتي أحدثت دماراً هائلاً في الممتلكات العامة والخاصة، فضلاً عن المرافق والبنية التحتية للمدينة.

وركّز الطيران الحربي الروسي والتابع للنظام في الأيام الثلاثة الماضية، من قصفه على مدينة “جسر الشغور” إلى جانب القرى والبلدات في ريف حماة الشمالي وإدلب الجنوبي، بينها “اللطامنة” و”كفرزيتا” و”أريحا” و”خان شيخون” و”معرة النعمان”.

واستهدف القصف الجوي العنيف المشفى الوحيد في المدينة، ما أدى إلى خروجه عن الخدمة بشكل كامل، كما شهدت المنطقة نزوح عدد كبير من المدنيين إلى مناطق أخرى أكثر أمناً منها.

وناشد الأهالي الهيئات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان في العالم، بالسعي لوقف “آلة القتل” التي تستهدف المدنيين والبنية التحتية للمدينة، وطالبوا المنظمات الإنسانية الفاعلة بتقديم المساعدات العاجلة للمدينة وتحمل مسؤوليتها الإنسانية.

وكثف الطيران الحربي الروسي والتابع لنظام الأسد من قصفه على مدينة “جسر الشغور” في الأيام الثلاثة الماضية، ما أدى لاستشهاد 12 مدنياً وإصابة أكثر من 20 آخرين بجروح، إضافة إلى تدمير عدد من المراكز الخدمية والمنشآت الصحية.

وشهدت المدينة غارات كثيفة منذ بدء الحملة العسكرية على مناطق خفض التصعيد شمال سورية، وبحسب ناشطون فقد تعرضت المدينة للقصف بالقنابل شديدة الانفجار، إضافة إلى القنابل الفوسفورية والعنقودية، مما دفع الأوضاع إلى المزيد من الصعوبة نتيجة وجود المساحات الشاسعة المدمرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى