قصف مكثّف للنظام على أرياف إدلب وحلب وفصائل المعارضة تردّ“لوموند” الفرنسية: سوريا هي المنفذ الوحيد لميليشيا “حزب الله” لتصدير الكبتاغون (ترجمة)حلب.. العثور على جثة امرأة شرقي البابأردوغان يدعو حلف “الناتو” لدعم منطقة آمنة في سورياميليشيا “حزب الله” تختبر صواريخاً جديدة في حمص وحماة (خاص)داخلية النظام ترفع أسعار المحروقات بنسبة 25 بالمئةصحيفة “يسرائيل هيوم”: روسيا أطلقت صواريخاً من غواصة في المتوسط على طائرات إسرائيليةما حقيقة دخول رتل أمريكي إلى مدينة إعزاز شمالي حلب؟ارتفاع حصيلة العاصفة الغبارية في ديرالزور إلى 10 وفيات و500 إصابةتحذيرات من إغلاق معبر باب الهوى الحدوديانتحار سيدة في العقد الثاني من عمرها بـ”الرقة”تحركات إيرانية على جبهتي “قبتان الجبل والفوج 111” غربي حلب.. ومراسل ثقة يكشف التفاصيلالدفاع الروسية: إسرائيل أطلقت 22 صاروخاً على مراكز البحوث العلمية في مصياف وبانياستركيا تعلن تحييد قيادياً رفيعاً من PKK شرقي حلبحلب.. “قسد” تعتقل عشرات الشبان في منبج

جيش العزة يحرّر مقاتليه من قبضة نظام اﻷسد

جيش العزة يحرّر مقاتليه من قبضة نظام اﻷسد

خاص لوكالة ثقة

استطاع فصيل جيش العزة تحرير 3 من مقاتليه كانوا قد أسروا لدى نظام اﻷسد، في معارك سابقة، بعد سنوات من احتجازهم.

وأفاد مصدر عسكري لوكالة ثقة بأن العملية تمت ظهر اليوم اﻷحد، في ريف إدلب الشرقي، حيث بادل جيش العزة جثة ضابط إيراني وخمسة أسرى من قوات النظام، بثلاثة أسرى من مقاتليه.

وتمت عملية التبادل في معبر”الترنبة” غرب مدينة “سراقب” في ريف إدلب الشرقي، بعد مفاوضات انتهت باتفاق بين الجانبين.

وكان جيش العزة قد احتفظ بالجثة منذ عام 2016، حيث احتجزها مقاتلوه أثناء قيامهم بشن هجوم على “تل الناصرية” الواقع على مشارف رحبة خطاب العسكرية في ريف حماة.

يذكر أن جيش العزة اضطر لمغادرة ريف حماة في 2019 بعد سقوط مناطق واسعة وتعرّضه لخطر الحصار، أثناء الحملة الروسية – اﻹيرانية اﻷخيرة على الشمال السوري.

زر الذهاب إلى الأعلى