حزب “المرشّح” محمود مرعي يتبرّأ من انتخابات اﻷسـ.ـد

وكالة ثقة

أكد حزب “الاتحاد الاشتراكي العربي الديمقراطي” مجدداً على رفضه لفكرة ترشح محمود مرعي وهو أحد أعضاءه السابقين لما يسمى “انتخابات الرئاسة السـ.ـورية”.

وكانت المحكمة الدستورية العليا التابعة للنظام في قد أعلنت قبولها اثنيت من المرشحين إلى جانب بشـ.ـار اﻷسـ.ـد هما مرعي وعبد الله عبد الله في مسرحية الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في  السادس والعشرين من شهر أيار/ مايو الحالي.

وأكد حزب “الاتحاد الاشتراكي العربي الديمقراطي” الذي يصنف نفسه ضمن إطار “المعارضة الداخلية تحت سقف الوطن” مقاطعته “الانتخابات الرئاسية”، موضّحاً أنّه أنهى عضوية مرعي، منذ عام 2013، لأنّه “خرج عن الخط السياسي والمواقف الثابتة للحزب التي تتبنّى ضرورة التغيير الوطني الديمقراطي الجذري والشامل كطريق للانتقال السياسي”.

وأوضح أنه يقاطع تلك الانتخابات منذ عام 1973 أي عقب وصول حافظ اﻷسـ.ـد للسلطة الذي استبد بها وقضى على الحياة السياسـ.ـية في سوريا.

من جهته أعلن مرعي الذي ترأس “المنظمة العربية السورية لحقوق الإنسان” و”الجبهة الديمقراطية” و”هيئة العمل الوطني الديمقراطي” أنه “مترشح عن المعارضـ.ـة السورية الداخلية” رافضاً فكرة أن “نتائج الانتخابات محسومة” لصالح اﻷسـ.ـد الذي اعتاد على وضع “منافسين” من ورق في كل دورة انتخابية.

وكان أكثر من خمسين شخصاً قد تقدموا بطلبات للترشح تم رفضهم جميعا باستثناء المذكورين.

زر الذهاب إلى الأعلى