حسن حمادة وزيراً للدفاع في الحكومة المؤقتة (تعرّف إليه)

حسن حمادة وزيراً للدفـ.ـاع في الحكـ.ـومة المؤقتة (تعرّف إليه)

أجرت الهيئة العامة للائتلاف الوطني السوري، اليوم الاثنين 15 تشرين الثاني/نوفمبر، سلسلة انتخابات جديدة في صفوف الحكـ.ـومة السورية، طالت وزارتي العـ.ـدل والدفـ.ـاع.

وبحسب مصادر إعلامية محلية، فإن الهيئة العامة للائتـ.ـلاف الوطني السوري انتخـ.ـبت من بعد ظهر اليوم الاثنين، العمـ.ـيد الطـ.ـيار “حسن حمادة” وزيراً للدفـ.ـاع في الحكـ.ـومة السورية المؤقتة، كما انتخـ.ـبت أيضاً السيد “حبـ.ـوش لاطا” ليشـ.ـغل منـ.ـصب وزير العـ.ـدل في الحكـ.ـومة.

من هو “حسن حمادة”

ينحـ.ـدر العقـ.ـيد حسن مرعي الحمـ.ـادة من قرية ملّس بريف إدلب، وهو من الطيـ.ـارين أصحاب الخبرة والمـ.ـهارة، وقـ.ـائد سـ.ـرب البحوث العلـ.ـمية في مـ.ـطار خلـ.ـخلة العسكري في السويداء على الحـ.ـدود الاردنية – السورية.

وحصل العميد “حمادة” على اللجوء السياسي في الأردن في 21 من شهر شباط 2012، بعدما هبـ.ـطت طائـ.ـرته من طـ.ـراز ميـ.ـغ 21 الروسية في قـ.ـاعدة الملك حسين العسكرية الجـ.ـوية في منطقة المفرق (شمال المملكة) قرب الحـ.ـدود الأردنية – السورية، وقد سـ.ـجل أول عمـ.ـلية انشـ.ـقاق ناجـ.ـحة عن سـ.ـلاح الجـ.ـو السوري.

وانشق حمادة بطـ.ـائرته عندما كان يجري طلـ.ـعة تدريبية اعتيـ.ـادية، وفقدت الاتصال به في تمام الساعة العاشرة والدقيقة الرابعة والثلاثين من الليلة المسـ.ـجلة.

وكانت مصادر عسكرية أردنية أكّدت في تلك الأيام، أن طـ.ـائرة ميـ.ـغ 21 كانت ضمن سـ.ـرب مكون من أربع طائـ.ـرات عسكرية ينـ.ـفـ.ـذ طـ.ـلعة تدريبية فـ.ـوق محافظة درعا السورية وأن قـ.ـائد الطـ.ـائرة انفـ.ـصل عن السـ.ـرب وهبـ.ـط بطـ.ـائرته العسكرية في قاعدة الملك حسين الجـ.ـوية التي تبعد عن الحـ.ـدود السورية – الاردنية 16 كيلومتراً.

زر الذهاب إلى الأعلى