حصـ.ـيلة التصـ.ـعيد الروسي على إدلب اليوم

حصـ.ـيلة التصـ.ـعيد الروسي على إدلب اليوم

وكالة-ثقة – فريق التحرير

تابعـ.ـت روسيا وقـ.ـوات النـ.ـظام قصـ.ـف الشمال السوري جـ.ـوا وبـ.ـرا بعد الاتـ.ـفاق على “التـ.ـهدئة” واحترام “وقـ.ـف إطـ.ـلاق النار” في محـ.ـادثات أستـ.ـانة.

وشـ.ـنّ الطـ.ـيران الحـ.ـربي الروسي في قاعـ.ـدة حميـ.ـميم غـ.ـارات جـ.ـوية قبل ظهر اليوم السبت على محيط بلدة جوزف في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

كما قصـ.ـفت قـ.ـوات النـ.ـظام محيط قرية التفاحية بريف اللاذقية الشمالي، وبلدتي بينين والفطيرة في جبل الزاوية بالمـ.ـدفـ.ـعية الثـ.ـقـ.ـيلة.

وفي سياق متصل أوقع قـ.ـصف مدفـ.ـعي لمـ.ـيلـ.ـيشيا قـ.ـسد جـ.ـرحى من المدنيين في بلدة قطمة التابعة لمنطقة عفرين شمال حلب.

وأكدت منظـ.ـمة الدفـ.ـاع المدني السوري وقـ.ـوع أكثر من 700 هجـ.ـمة من قبل قـ.ـوات النـ.ـظام وروسيا على منازل المدنيين والمنـ.ـشآت الحـ.ـيوية في شمال غربي سوريا؛ 192 هجـ.ـوماً منه…

دبلوماسي أمريكي رفـ.ـيع يكـ.ـشف عن عمـ.ـلية سياسية تـ.ـؤدي لحمـ.ـاية الشعب السوري

وكالة-ثقة – فريق التحرير

صرّح القائم بأعمال مساعد وزير الخارجية الأمريكي، جون هود، أن سياسة بلاده في سوريا لا تهـ.ـدف لتغـ.ـيير نظام الأسد.

وأكّد، في تصريـ.ـحات صحـ.ـفية لقناة “الجزيرة”، اليوم الجمعة، “نهـ.ـدف لتغيير سلوك حكومة نظام الأسد عبر عمـ.ـلية سياسية تقـ.ـودها الأمم المتحدة وتـ.ـؤدي لحمـ.ـاية الشعب السوري”.

وأردف: “هود”، بأن القـ.ـوات الأمريكية لن تخـ.ترج من شمال شرقي سوريا وستعمل مع قـ.ـوات سوريا الديمقـ.ـراطية “قـ.ـسد” لمواجـ.ـهة تنظـ.ـيم “داعـ.ـش” هناك.
وأعـ.ـربت وزارة الخارجية الأمريكية، في 25 حزيران الماضي، إنه على البلدان التي تفـ.ـكر في تطـ.ـبيع علاقـ.ـاتها مع نظام الأسد أن تأخـ.ـذ بعيـ.ـن الاعتـ.ـبار جرائـ.ـمه.
وأكـ.ـدت الخارجية الأمريكية في بيان لها، أنها سـ.ـوف تفـ.ـرض عقـ.ـوبات على الحكـ.ـومات والكيـ.ـانات التي تخـ.ـالف قانـ.ـون “قيـ.ـصر” المتعـ.ـلق بسوريا

تباين المـ.ـوقف الأمريكي تجـ.ـاه النظام السوري

أكـ.ـدت الخارجية الأمريكية في التاسع من أيار الماضي، رفـ.ـضـ.ـها تطبيع العـ.ـلاقـ.ـات مع نظام بشار الأسد، نظرا للجـ.ـرائـ.ـم ضـ.ـد الإنسانية التي ارتكـ.ـبها، وحثت واشنطن دول المنطقة على اتبـ.ـاع نفس النـ.ـهج وعـ.ـدم نسيان ممـ.ـارسات نظام الأسد ضـ.ـد الشعب السوري.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية وقتـ.ـها، إن إدارة الرئيس جو بايدن قطـ.ـعا لن تقوم بإعادة تأسيس أو ترقية علاقـ.ـاتنا الدبلوماسية مع نظام الأسد، وإنها لا تـ.ـزال على موقـ.ـفها الثابت منـ.ـذ اندلاع الثـ.ـورة السورية في مارس (آذار) 2011.

وقال: “نعتـ.ـقد أن الاستـ.ـقرار في سوريا والمنطقة الأكبر لا يمكن تحقـ.ـيقه إلا من خلال عمـ.ـلية سياسية، وهي تمثل إرادة جميع السوريين ونحن ملتـ.ـزمون بالعمل مع الحلـ.ـفاء والشركاء والأمم المتحدة لضمـ.ـان حل سياسي”.

زر الذهاب إلى الأعلى