النشاط الإيراني في سوريا قبل العام 2011بين التهديدات الروسية…. والبحث عن بدائل…. هل ستعاني أوروبا شتاء قارساًإيران تبدأ ببناء مستودعات ومخابئ تحت الأرض في مصياف غربي حماة (خاص)تضم “طائرات مسيرة”.. وصول شحنة أسلحة إيرانية إلى مطار النيرب شرقي حلب (خاص)التحركات الإيرانية في سوريا خلال شهر أيلول (تقرير)تاريخ التدخل الإيراني في سوريامليشيات إيران تُنشى غرفة عمليات عسكرية جديدة جنوبي حمص (خاص)مليشيات “الحرس الثوري” الإيراني تًرسل 5 شاحنات عسكرية من دمشق إلى حمص تخوفاً من غارات إسرائيلمليشيات إيران تعقد اجتماعاً في جبل عزان جنوبي حلب لبحث تداعيات القصف الإسرائيلي (خاص)الانتهاكات الإيرانية في سورية تستمروفاة معتقل في سجون الأسد بعد اعتقال دام 24 عاماًمليشيات “حزب الله” اللبناني تُزيل معالمها من مدينة القصير غربي حمص.. ووفد أممي يعتزم دخول المدينة (خاص)أبرزها..صندوق اقتصادي ومجلس عسكري واحد.. اتفاق جديد يجمع بين فيالق الجيش الوطني السوري شمال حلب (خاص)مليشيات “درع العشائر” الموالية لإيران تقيم معسكراً تدريبياً جديداً شرقي حلب (خاص)سوريون يتبرعون بالدم في الدوحة لدعم مونديال قطر 2022 (صور)

خاص – حزب الله ينشئ معملاً سرياً للأسلحة في قلب مدينة تدمر

خاص – حزب الله ينشئ معملاً سرياً للأسلحة في قلب مدينة تدمر

أقامت ميليشيا حزب الله اللبنانية ورشات خاصة بتصنيع الأسلحة في مدينة تدمر، بريف حمص، وسط سوريا، حيث تعتبر المنطقة بوابة البادية والطريق الواصل نحو حدود العراق وشرقي سوريا.

وأفاد مصدر خاص لوكالة ثقة بأن حزب الله أنشأ معملا لتصنيع القذائف المدفعية والصاروخية وصيانة منصات الإطلاق.

وبهدف إعاقة الغارات اﻹسرائيلية المتكررة، أقامت الميليشيا منشآتها وسط الأحياء السكنية في مدينة تدمر بريف حمص الشرقي، وذلك بدعم من شركات تتبع لحزب الله تنشط في سوريا ومنها (شركة أعمار – شركة البراق – شركة وفا تيليكوم).

وأوضح المصدر أن إدارة معمل تصنيع الذخيرة تقع تحت مسؤولية كل من (حسن نصر العلي/ لبناني الجنسية- حاج عزالدين القصاب/ لبناني الجنسية) كما يعمل فيه خبراء عراقيون ولبنانيو الجنسية؛ جرى تدريبهم على تصميع وتجهيز القذائف والصواريخ من قبل الحرس الثوري الإيراني بوقت سابق ويبلغ عددهم 35 عنصراً.

ودخل المعمل في الخدمة بعد أعمال تجهيز استمرت 8 أشهر متواصلة من قبل الميليشيا التي رفعت أعلام قوات النظام عليه لتجنب استهدافه وجرى طلاء الباب الرئيسي باللون الأخضر كرمز شيعي لدى حزب الله.

وأغلقت الميليشيا الطرق الفرعية المؤدية للمعمل من جهة، ووضعت حواجز قربه وعلى الباب الرئيسي من جهة أخرى، لمنع الوصول إليه أو الاقتراب منه بشكل كامل للعسكريين والمدنيين على حد سواء.

ويمنع حزب الله أيا كان من الاقتراب من المعمل بشكل كامل حتى للعناصر التابعين له، وتقتصر عملية الدخول لقياديي ميليشيا حزب الله ووفود الحرس الثوري الإيراني بالإضافة إلى العاملين فيه فقط.

وتجري عملية نقل الذخيرة التي تتم صناعتها في المصنع إلى إحدى مستودعات الذخيرة الأربعة التابعة لميليشيا حزب الله في سلسلة جبال تدمر شرقي حمص ومحيط بلدة القريتين الخاضعة لسيطرتها.

زر الذهاب إلى الأعلى