قصف مكثّف للنظام على أرياف إدلب وحلب وفصائل المعارضة تردّ“لوموند” الفرنسية: سوريا هي المنفذ الوحيد لميليشيا “حزب الله” لتصدير الكبتاغون (ترجمة)حلب.. العثور على جثة امرأة شرقي البابأردوغان يدعو حلف “الناتو” لدعم منطقة آمنة في سورياميليشيا “حزب الله” تختبر صواريخاً جديدة في حمص وحماة (خاص)داخلية النظام ترفع أسعار المحروقات بنسبة 25 بالمئةصحيفة “يسرائيل هيوم”: روسيا أطلقت صواريخاً من غواصة في المتوسط على طائرات إسرائيليةما حقيقة دخول رتل أمريكي إلى مدينة إعزاز شمالي حلب؟ارتفاع حصيلة العاصفة الغبارية في ديرالزور إلى 10 وفيات و500 إصابةتحذيرات من إغلاق معبر باب الهوى الحدوديانتحار سيدة في العقد الثاني من عمرها بـ”الرقة”تحركات إيرانية على جبهتي “قبتان الجبل والفوج 111” غربي حلب.. ومراسل ثقة يكشف التفاصيلالدفاع الروسية: إسرائيل أطلقت 22 صاروخاً على مراكز البحوث العلمية في مصياف وبانياستركيا تعلن تحييد قيادياً رفيعاً من PKK شرقي حلبحلب.. “قسد” تعتقل عشرات الشبان في منبج

خاص – حزب الله ينشئ معملاً سرياً للأسلحة في قلب مدينة تدمر

خاص – حزب الله ينشئ معملاً سرياً للأسلحة في قلب مدينة تدمر

أقامت ميليشيا حزب الله اللبنانية ورشات خاصة بتصنيع الأسلحة في مدينة تدمر، بريف حمص، وسط سوريا، حيث تعتبر المنطقة بوابة البادية والطريق الواصل نحو حدود العراق وشرقي سوريا.

وأفاد مصدر خاص لوكالة ثقة بأن حزب الله أنشأ معملا لتصنيع القذائف المدفعية والصاروخية وصيانة منصات الإطلاق.

وبهدف إعاقة الغارات اﻹسرائيلية المتكررة، أقامت الميليشيا منشآتها وسط الأحياء السكنية في مدينة تدمر بريف حمص الشرقي، وذلك بدعم من شركات تتبع لحزب الله تنشط في سوريا ومنها (شركة أعمار – شركة البراق – شركة وفا تيليكوم).

وأوضح المصدر أن إدارة معمل تصنيع الذخيرة تقع تحت مسؤولية كل من (حسن نصر العلي/ لبناني الجنسية- حاج عزالدين القصاب/ لبناني الجنسية) كما يعمل فيه خبراء عراقيون ولبنانيو الجنسية؛ جرى تدريبهم على تصميع وتجهيز القذائف والصواريخ من قبل الحرس الثوري الإيراني بوقت سابق ويبلغ عددهم 35 عنصراً.

ودخل المعمل في الخدمة بعد أعمال تجهيز استمرت 8 أشهر متواصلة من قبل الميليشيا التي رفعت أعلام قوات النظام عليه لتجنب استهدافه وجرى طلاء الباب الرئيسي باللون الأخضر كرمز شيعي لدى حزب الله.

وأغلقت الميليشيا الطرق الفرعية المؤدية للمعمل من جهة، ووضعت حواجز قربه وعلى الباب الرئيسي من جهة أخرى، لمنع الوصول إليه أو الاقتراب منه بشكل كامل للعسكريين والمدنيين على حد سواء.

ويمنع حزب الله أيا كان من الاقتراب من المعمل بشكل كامل حتى للعناصر التابعين له، وتقتصر عملية الدخول لقياديي ميليشيا حزب الله ووفود الحرس الثوري الإيراني بالإضافة إلى العاملين فيه فقط.

وتجري عملية نقل الذخيرة التي تتم صناعتها في المصنع إلى إحدى مستودعات الذخيرة الأربعة التابعة لميليشيا حزب الله في سلسلة جبال تدمر شرقي حمص ومحيط بلدة القريتين الخاضعة لسيطرتها.

زر الذهاب إلى الأعلى