تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

خاص | قتلى وجرحى من “قسد” إثر هجمات لـ”مقاتلي العشائر” في دير الزور

خاص – وكالة ثقة

قتل عدد من قوات سوريا الديمقراطية “قسد” وأصيب آخرون بجروح، خلال الساعات الماضية، جرّاء هجمات مكثّفة لمقاتلي العشائر في مناطق متفرقة بريف دير الزور الشرقي، شرقي سوريا.

وقال مراسل وكالة ثقة في دير الزور، إن “مقاتلي العشائر” استهدفوا السبت 16 من آذار، عدة نقاط تابعة لـ”قسد”، أسفرت عن سقوط عدد من القتلى (لم يُعرف عددهم) وجرح عنصرين آخرين، ليتم نقلهم إلى المستشفى الأمريكي بحقل العمر.

وبحسب مراسلنا فقد توزعت الاستهدافات في جبل البصيرة والجرذي والصبحة والبريهة بريف دير الزور الشرقي.

وفي الأثناء، شن مقاتلو العشائر هجمات على “نقطة العرقوب في بلدة الشعفة وحي الشبكة” بمدينة الشحيل شرقي دير الزور، ومصفاة مياه المراشدة، إضافة إلى هجوم على نقاط في قرية السفافنة ببلدة الباغوز في ريف دير الزور الشرقي، يوم الجمعة 15/آذار.

وفي هذا السياق أيضاً، ذكر مراسلنا أن ما يسمى “لواء فدائيو الجزيرة” التابع لـ”مقاتلي العشائر”، استهدفوا أحد آبار النفط في حقل الجفرة، وحرق صهريج نفط بالقرب من الحقل، بالتزامن مع اشتباكات بين مقاتلي العشائر وحرس الحقل التابع لقوات الكوماندز.

في المقابل، ردّت قوات “قسد” على هذه الهجمات بقصف مناطق في بلدة القورية التابعة لمدينة الميادين، والتي تقع تحت سيطرة قوات النظام، خلفت إصابات لأطفال ومدنيين، بجانب خسائر مادية، حسب المراسل.

وأدى الاشتباك إلى انسحاب عناصر “قسد” من أحد مواقعهم، ليقوم “مقاتلو العشائر” بإحراق الموقع والانسحاب.

وتتكرر الاشتباكات بين مقاتلي العشائر وقسد بنسب مختلفة، منذ اعتقال “قسد” قائد “مجلس دير الزور العسكري، التابع لها، أحمد الخبيل (أبو خولة)، وحينها اختفى (المجلس) عن الساحة العسكرية، تاركا الواجهة لأحد شيوخ عشيرة “العكيدات”، إبراهيم الهفل، الذي اختفى بدوره عن المشهد بعد سيطرة قوات “قسد” على مناطق عدة.

زر الذهاب إلى الأعلى