الرئيسية » اخبار » خرقٌ لوقف إطلاق النار في الغوطة الشرقية

خرقٌ لوقف إطلاق النار في الغوطة الشرقية

خرقت قوات الأسد  اتفاق وقف الأعمال القتالية في جوبر والغوطة الشرقية والذي أبرمته روسيا مع فيلق الرحمن بعد أقلّ من عشرين دقيقة على موعد بدء سريان الاتفاق، إذ تستهدف قوات الأسد  في دمشق حي جوبر ومدينة زملكا وبلدة عين ترما برشقات متتالية من صواريخ (الفيل) إضافة إلى قصف مدفعي طال الأحياء السكنية في مدينة كفربطنا في قلب الغوطة.

وفي الأثناء أطلقت قوات الأسد  نيران رشاشتها على مواقع يتمركز فيها مقاتلوا الجيش الحر في حي جوبر الدمشقي مع تحليقٍ لطيران الاستطلاع في سماء المنطقة.

الاتفاق الذي لم يكن نظام الأسد  ممثلاً فيه وفرضته روسيا على القوات الحكومية باعتبارها طرفاً ضامناً للنظام يبدو أنّه أزعج قوات الأسد التي تحاول إفشال الاتفاق قبل أن يبدأ.

وكان فيلق الرحمن قد انضم إلى اتفاق الهدنة لتشمل جوبر والقطاع الأوسط في الغوطة الشرقية وفق ما أعلنت الدفاع الروسية ونشره فيلق الرحمن في بيانٍ له، إذ كان من المقرر أن يبدأ الاتفاق بحلول الساعة العاشرة من مساء الجمعة وينهي كافة الأعمال القتالية بين قوات الأسد من جهة والجيش الحر من جهة أخرى.

شاهد أيضاً

ثلاث منظمات مدنية ترفع دعوى قضائية ضد نظام الأسد في ألمانيا

كشف تقرير مشترك لمجلة دير شبيغل ودويتشه فيله الألمانيين، عن دعوى قضائية نظمتها منظمات مجتمع ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *