تحركات إيرانية على جبهتي “قبتان الجبل والفوج 111” غربي حلب.. ومراسل ثقة يكشف التفاصيلالدفاع الروسية: إسرائيل أطلقت 22 صاروخاً على مراكز البحوث العلمية في مصياف وبانياستركيا تعلن تحييد قيادياً رفيعاً من PKK شرقي حلبحلب.. “قسد” تعتقل عشرات الشبان في منبجنجاة متعاون مع الأمن العسكري التابع للنظام من محاولة اغتيال في درعاميليشيات إيران تُرسل تعزيزات عسكرية إلى تخوم مدينة الباب شرقي حلب (خاص)في سوريا: تراجعت روسيا فسيطرت إيرانأردوغان يرفض قرار واشنطن بشأن إعفاء مناطق شمال شرق سوريا من العقوباتالهجرة التركية: عدد ملفات الجنسية الاستثنائية للأجانب التي أُزيلت تعادل 15 ألف ملفمسؤولة أمريكية: سنسمح بالاستثمار الأجنبي في مناطق شمال شرقي سورياقادمة من ريف حماة.. تعزيزات عسكرية لميليشيات إيران في طريقها إلى إدلب (خاص)آخر التحركات الإيرانية في سوريا على الصعيد الميداني والسياسيصحيفة روسية: بوتين سحب قواته العسكرية من عدة نقاط في سورياالاتحاد الأوروبي: سياسة الاتحاد ثابتة تجاه نظام الأسدتأكيداً للتسريبات التي حصلت عليها وكالة ثقة مسبقاً.. ميليشيات إيران تتسلم مواقع روسيا من حمص إلى دمشق

خطة جديدة للحرس الثوري الإيراني في حلب.. وموقع ثقة يكشف تفاصيلها

خطة جديدة للحرس الثوري الإيراني في حلب.. وموقع ثقة يكشف تفاصيلها

تعمل ميليشيات “الحرس الثوري الإيراني” في محافظة حلب السورية، بتجهيز معسكر جديد للتدريب، قرب بلدة “دير حافر” شرقي المحافظة، بعد إنشاء معسكرات أخرى وهمية شمال شرقي البلاد.

وذكر مصدر خاص ومطلّع على التفاصيل، في إفادته لوكالة ثقة، أن عمليات التدريب تشمل عناصر الميليشيات الإيرانية المتمثلة بحزب الله ولواء فاطميون الأفغاني وحركة النجباء العراقية على الصواريخ والمدفعية الثقيلة.

كما تجري في المعسكر “دورات فكرية وعسكرية” خاصة للقيادات الميدانية، حيث يستوعب المعسكر الجديد لكل دورة عسكرية واحد للعناصر، بين 50 إلى 60 عنصراً يجري تدريبهم على مختلف الأسلحة من جهة، ودورات للقياديين على إدارة النقاط العسكرية واستقطاب الشبان من جهة أخرى.

وأوضح المصدر أن اختيار أطراف البلدة الشمالية لإنشاء المعسكر، جرى بدعم من الحرس الثوري الإيراني على الصعيد المالي والعسكري وتحت إشراف ميليشيا حزب الله اللبناني عبر المدعو منتظر حسن رحال، وهو لبناني الجنسية.

وقالت مصادر مطلعة من ميليشيا حركة النجباء العراقية، لوكالة ثقة إن التكلفة الأولية لإنشاء المعسكر تُقدر قرابة 35 مليون ل.س، موضحة أن اختيار مدينة دير حافر في حلب، يأتي ضمن سياسة الحرس الثوري الإيراني والتي تتمثل بإنشاء معسكرات ومقرات وهمية في دير الزور وريف الرقة وحمص.

ويقوم الحرس الثوري بإنشاء معسكرات التدريب والمواقع الوهمية في تلك المناطق بهدف خداع القوات الأمريكية والطيران الإسرائيلي لتقليل الخسائر البشرية في صفوفه وصفوف المليشيات التابعة له.

ويتمّ تجهيز المعسكر وفق المخططات التي جلبها الحرس الثوري الإيراني، بعد قرابة خمسة أشهر من العمل المتواصل.

زر الذهاب إلى الأعلى