خطـ.ـير.. هل حصـ.ـلت قـ.ـسد على اعتـ.ـراف فرنسي – أوروبي بانفصـ.ـالها شمال شرقي سوريا؟

خطـ.ـير.. هل حصـ.ـلت قـ.ـسد على اعتـ.ـراف فرنسي – أوروبي بانفصـ.ـالها شمال شرقي سوريا؟

وكالة-ثقة – فريق التحرير

كشف قيـ.ـادي في ميليـ.ـشيا قـ.ـسد عن هـ.ـدف زيارة وفـ.ـد منها مؤخـ.ـراً إلى باريس، مشـ.ـيراً إلى مساعي الحصول على اعتـ.ـراف دو.لي باستقـ.ـلال مناطق سيطـ.ـرة الميلـ.ـيشيا إداريا.

وقال شفان الخابوري، ممثل الإدارة الذاتية التابعة للميليـ.ـشيا في تصـ.ـريح لموقع “الحـ.ـرة” اﻷمريكية إن الزيارة جاءت ضـ.ـمن سلسلة من الزيارات الاعتيـ.ـادية لوفـ.ـد من الإدارة الذاتية لفرنسا، ناقـ.ـشت سبـ.ـل إنهـ.ـاء الأزمـ.ـة في سوريا، وقتـ.ـال تنـ.ـظيم داعـ.ـش، والمعـ.ـتقلين من عناصره المحتـ.ـجـ.ـزين لدى المـ.ـيليشيا وإبقـ.ـاءهم دون محـ.ـاكمة دولـ.ـية حتى الآن.

كما كشف أن “الزيارة تضـ.ـمنت نقـ.ـاشا بشأن آلية الاعتـ.ـراف السـ.ـياسي بالإدارة الذاتية” معـ.ـتبراً أن فرنسا “تعد من أكثر دول الاتحاد الأوروبي التي اهتـ.ـمت بالقضـ.ـية السورية بصورتها الحقيقية، ومنحـ.ـتها أهمية أساسية، وضغـ.ـطت كثيرا على الأطـ.ـراف الدولـ.ـية والمتـ.ـنازعة للوصول إلى صيغة حـ.ـل سيـ.ـاسي”.

وأكد الخابوري أن الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا تريد من فرنسا والاتحاد الأوروبي اعتـ.ـرافا سياسـ.ـيا بها ليكون “نقطة الانطـ.ـلاق لإنهـ.ـاء الأزمـ.ـة، والوصول إلى حـ.ـل سيـ.ـاسي يرضـ.ـي جميع الأطـ.ـراف”.

وأضاف: “القيـ.ـادة الذاتية الديمقـ.ـراطية لشمال وشرق سوريا أثبتت عبر السنوات التي مـ.ـضت أنها إدارة كفـ.ـوءة (…) مما قد يؤدي لتأسيس دستور سوري جديد، يضـ.ـمن لجميع مكونات الشعب حقـ.ـوقهم”.

وقال بيان للإليزيه إن الرئيس إيمانويل ماكرون شـ.ـدد على “ضرورة مواصلة العمل من أجل إرساء استقرار سياسي في شمال شرق سوريا وحوكمة شاملة”، مؤكداً أن بلاده “ستستمر في محـ.ـاربة الإرهـ.ـاب إلى جانب قـ.ـسد” على حد زعـ.ـمه، مشيرا إلى الدعـ.ـم الفرنسي المـ.ـالي والعسـ.ـكري لها.

وكانت الخارجية التركية قد استـ.ـنكرت في بيان استقبال ماكرون لوفـ.ـد الإدارة الذاتية، موضـ.ـحة أنهم “يمتلكون أجنـ.ـدة انفصـ.ـالية، تضـ.ـر بجـ.ـهود تركيا الرامـ.ـية لحمـ.ـاية أمـ.ـنها القـ.ـومي ووحدة سوريا السيـ.ـاسية وسلامة أراضيها”.

دبلومـ.ـاسي سوري سابق: مسعى إيراني جديد في سوريا بالتنسيق مع الغرب

وكالة-ثقة – فريق التحرير

كشف الدبلومـ.ـاسي السابق في النظام السوري بسام بربندي، عن دور إيراني بارز تسعى إليه طهران في سوريا، من خلال تعـ.ـزيز السـ.ـيطرة على أهم مفاصل الدولة بالتنسيق مع الدول المعنية بالملف السوري.

وفي مقال نشره بربندي وهو كاتب وباحث سيـ.ـاسي أكد أن لديه معلومات حول بدء إيران مؤخـ.ـراً بالتواصل مع الدول الغربية والقريبة منها لفتح سفارات لها في دمشق والسـ.ـماح للنظـ.ـام السوري بإرسال دبلومـ.ـاسيين لهذه الدول من المـ.ـوالين لإيران.

وأضاف إننا “سنرى السـ.ـيطرة الإيـ.ـرانية في تشكيل الحـ.ـكومة السورية الجديدة بعد الانتـ.ـخابات الرئاسية التي جرت هناك، خصوصاً وزارات الدفـ.ـاع والخارجية ورئـ.ـاسة الأركان ووزارة الاقتصاد”.

وكشف بربندي أن المرحلة المقبلة ستشـ.ـهد تكريس فشـ.ـل النظـ.ـام السوري بالبقاء في السـ.ـلطة والمحافظة على سوريا موحدة، واقتراب إيران أكثر من تحقيق حلمها الإمبـ.ـراطوري القديم.

وأشار إلى دور نظـ.ـام حافظ اﻷسد وابنه الداعـ.ـم ﻹيران في مشاريعها من خلال حـ.ـربها ضـ.ـد العراق، وإنهاء الوجـ.ـود العسـ.ـكري الفلسطيني في لبنان واستبـ.ـدال حـ.ـزب الله به، ثم تعاون النظـ.ـامين ضـ.ـد الوجود الأميركي في العراق والعمل على تقوية النفـ.ـوذ الشـ.ـيعي السيـ.ـاسي والعسـ.ـكري في العراق ليصبح هو المسـ.ـيطر، ودعم حـ.ـركتي “حمـ.ـاس” و”الجـ.ـهاد الإسـ.ـلامي” في غزة لتكون لهما أوراق ضغـ.ـط متنوعة لتحقيق هـ.ـدفهـ.ـما طويل الأمـ.ـد.

وأكد أن النـ.ـظام السوري بات حصان طروادة الإيراني في الجسـ.ـم العربي، لأنه كان يعرف من تجـ.ـربته أن التعاون مع إيران هو موضوع جدّي لاستمرار الحكـ.ـم الطـ.ـائفي في سوريا، وهو عكس الاندمـ.ـاج مع الجسم العربي الذي مثّل له حالة من عـ.ـدم الثـ.ـقة والاستـ.ـقرار.

وأضاف الدبلوماسي السابق: “مع انتخاب الرئيس الإيراني الجديد ومع قرب التوصل لاتفـ.ـاق نـ.ـووي مع الغرب، ستدخل المنطقة العربية، وسوريا خصوصاً، مرحلة جديدة تسيـ.ـطر فيها إيران بشكل واسع على العراق وسوريا ولبنان واليمن مع تأثـ.ـير كبير على الوضع في غزة، ومع توقع تدفق الأموال المجمـ.ـدة على النظـ.ـام الإيراني، ستنتقل طهران من مرحلة الانتشـ.ـار إلى مرحلة التمكين والتثبـ.ـيت والسيـ.ـطرة المطـ.ـلقة على مصـ.ـير هذه الدول والشعوب فيها بغضّ النظر عن نوع الحـ.ـكم واسم الحـ.ـاكم”.

يذكر أن إيران باتت المسـ.ـيطر الفعلي على كافة مناطق نـ.ـظام اﻷسد في سوريا وهي في تنافـ.ـس مستمر مع روسيا.

زر الذهاب إلى الأعلى