خـ ـلاف جـ.ـديد بين روسيا وتركيا

خـ ـلاف جـ.ـديد بين روسيا وتركيا

وكالة-ثقة – فريق التحرير

انتـ ـقدت وزارة الخارجية الروسية، الموقف التركي في عـ.ـدم الاعتـ.ـراف بضـ.ـم روسيا لشبه جـ.ـزيرة القرم، والانتخـ ـابات التي جرت فيها مؤخـ.ـرا.

وقالت المتحـ.ـدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخـ.ـاروفا، اليوم الثلاثاء، إن تصـ.ـريح تركيا بعـ.ـدم الاعتـ.ـراف بانتـخـ.ـابات مجلس الدوما (النـ.ـواب) في شبه جزيرة القرم لن يمرّ بدون اهتـ.ـمام.

وأوضـ.ـحت أن “تركيا تعلم جـ.ـيداً أن القـ.ـرم هو جزء سيـ.ـادي من الاتحـ.ـاد الروسي، وتعلم جيداً أننا لن نتـ.ـرك من دون اهتـ.ـمام مثل هذه التصـ.ـريحـ.ـات”.

ويأتي ذلك ردّاً على تصـ.ـريح المتـ.ـحدث باسـ.ـم وزارة الخـ.ـارجية التركية، تانـ.ـجو بيلجـ.ـيتش، الذي قال فيه إن نتـ.ـائج انتخـ.ـابات مجلس الدوما فيما يتعلق بشبه جـ.ـزيرة القرم “ليس لها قـ.ـوة قـ.ـانـ.ـونية بالنسبة لتركيا”.

وجـ.ـرت الانتخـ.ـابات بين يومي 17-19 سـ.ـبتـ.ـمبر الحالي، حـ.ـيث حـ.ـقق حـ.ـزب “روسيا المـ.ـوحدة” الحـ.ـاكم فـ.ـوزاً في انتخـ.ـابات مجـ.ـلس الدوما الروسي (مجلس النواب)، وحـ.ـصد نحو 50% من الأصوات بعد فرز 99% من بطـ.ـاقات الاقتـ.ـراع.

وكانت روسيا قد ضـ.ـمت شبه الجـ.ـزيرة، في مارس عام 2014 بعاصـ.ـمتها سيـ.ـمفـ.ـروبـ.ـول، رغـ.ـم رفـ.ـض الدول الغربية، فيما يتهـ.ـمها اﻹعلام التركي، بممـ.ـارسة الاضطـ ـهاد وانتهـ ـاكات حـ.ـقـ.ـوق الإنـ.ـسان بحـ.ـق تتـ.ـار القـ.ـرم.

زر الذهاب إلى الأعلى