تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

خمسة ملايين ليرة تكلفة ليلة واحدة في المشافي الخاصة بدمشق

وكالة_ثقة

تجاوزت أجور الاستشفاء والعناية في المستشفيات الخاصة بدمشق خمسة ملايين ليرة سورية لليلة الواحدة. كما بلغت أجرة حجز السرير ثلاثة ملايين ونص مليون ليرة سورية، دون أجور التحاليل و الأدوية التي تقدر الواحدة منها بمئات الآلاف ما يفوق قدرة معظم المواطنين في حال لجوئهم للقطاع الخاص.

ووفقاً لتقرير نشرته صحيفة “الوطن” الموالية، حول تصريح لرئيس دائرة تصنيف المنشآت الصحية وتسيير المشافي الخاصة في وزارة الصحة الدكتور بشار كناني أوضح في حديثه عن توافر الأدوية والتحاليل والمستلزمات الطبية في أقسام العناية المشددة بالمشافي الحكومية بشكل كامل تقريباً وقد تتعرض لبعض النقص مؤقتاً أو بسبب الصيانة وصعوبة استيراد قطع التبديل، منوهاً بعدم حدوث أي توقف بالخدمات الطبية والعمليات الجراحية خلال سنوات الحرب، مشيراً إلى معاناة القطاع الطبي من نقص بعض الكوادر الطبية والتمريضية وتحمل الكادر الحالي أضعاف عمله.

وحول سؤاله عن ارتفاع أجور غرف العمليات المشددة في المشافي الخاصة أكد كناني أن السبب هو ارتفاع أسعار الأدوية ومواد التحاليل والمستلزمات الطبية إضافة إلى ارتفاع أسعار المحروقات والضرائب وتحميلها كاملة على سعر السرير ليستطيع المشفى الاستمرار بتقديم الخدمات.

وأكد كناني أن قسم العناية المشددة ملزم وجوده في المشافي كافة وفق القانون إذ على كل مشفى توفير سرير عناية مشددة مقابل كل 10 أسرة عادية.

وفي سياق متصل ذكرت مصادر مطلعة أن المشافي الحكومية تشهد نقصا في قسم حواضن الأطفال مما أدى إلى الازدحام الشديد في قسم الحواضن بدمشق.

زر الذهاب إلى الأعلى