خوفاً من العبوات.. أمن الباب شرقي حلب يُحذر المدنيين من الأجسام الغريبة

حذّر جهاز الشرطة والأمن العام الوطني في منطقة “درع الفرات”، في بياناً له، سكان مدينة الباب بريف حلب الشرقي، من الاقتراب من أي جسم غريب، خوفاً عبوات ناسفة أو متفجرات.
وأوضح الأمن العام أن من وصفهم بالتنظيمات الإرهابية تعمل في شتى الوسائل لزعزعة أمن منطقة “درع الفرات” من خلال “زرع عبوات ناسفة بالآليات أو وضعها ضمن حقائب نسائية أو بداخل
أكياس الخضار وغيرها.. “.
ووفقاً للبيان، فإن معلومات تفيد بأن التنظيمات الإرهابية ستقوم بإدخال عبوات ناسفة للمناطق المحررة ضمن “أدوات أو أجهزة كهربائية بطارية شاحن MP3 وغيرها من الوسائل والأدوات، وعليه وحرصا على سلامة العامة ولمنع حدوث التفجيرات، نهيب بالإخوة المواطنين، بتفقد آلياتكم بشكل دائم.
وشدد البيان على ضرورة عدم السماح بركن آلية أو وضع كيس أو جهاز إلكتروني داخل أو أمام أحد المحال أو المنازل، فضلاً عن الإبلاغ عن أي شخص أو جسم مشتبه به سيارة دراجة كيس جهاز إلكتروني.
والاثنين، توفي رجل وأصيبت زوجته وابنه بجروح خطيرة، جراء انفجار شاحن بطارية منزلية ملغم بريف مدينة اعزاز شمال حلب.

زر الذهاب إلى الأعلى