دخول السوريين إلى قائمة “المشردين” لدى الولايات المتحدة.. ما القصة؟

دخول السوريين إلى قائمة “المشردين” لدى الولايات المتحدة.. ما القصة؟

وضعت وثيقة رسمية لوزارة الخارجية الأمريكية السوريين ضمن قائمة “جنسيات المشردين”، إلى جانب مواطنين من عدة بلدان أخرى.

وتستخدم واشنطن هذا الوصف للدلالة على مواطني الدول التي ليس لديها سفارات أمريكية على أراضيها، ومن بينها روسيا وإيران.

وحددت الخارجية جنسيات الأفراد الذين يريدون السفر إلى الولايات المتحدة ولكنهم لا يستطيعون الحصول على التأشيرة بسبب عدم وجود سفارة أمريكية على أراضي بلادهم.

وضمّت القائمة كلا من سوريا وروسيا وكوبا وإريتريا وإيران وليبيا والصومال وجنوب السودان وفنزويلا واليمن.

وتؤكد الوثيقة أنه توجد بدائل أمام الراغبين بالتوجه إليها من تلك الدول، فمثلا بإمكان السوريين الحصول على التأشيرة الأمريكية عبر التوجه إلى سفاراتها في عمان وبيروت، بينما يتوجب على الليبيين الراغبين بالحصول على التأشيرة بالتقدم بأوراقهم إلى السفارة الأمريكية في تونس.

ويتوجب على الإيرانيين الراغبين بالسفر ﻷمريكا التوجه إلى أبو ظبي أو أنقرة أو بريفان في أرمينيا.

وكانت الولايات المتحدة قد منحت الحماية المؤقتة للسوريين الذين دخلوا أراضيها بعد عام 2012، في عهد باراك أوباما، لكن واشنطن أجرت تعديلات على التصنيف عام 2016.

زر الذهاب إلى الأعلى