تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

درعا.. إضراب شامل وتمزيق صور الأسد في بلدة صيدا

شهدت بلدة صيدا بريف درعا الشرقي، اليوم الاثنين، إضراب شامل لجميع المحلات التجارية في البلدة، على خلفية مقتل أحد عناصر التسويات على يد أمن النظام مؤخرا.

وبحسب مصادر محلية؛ فإن بلدة صيدا الواقعة شرق المحافظة شهدت إغلاق كافة المحلات التجارية في إضراب شامل ردا على مقتل الشاب “أحمد المحاميد أبو جابر”، وهو أحد عناصر اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس خلال الاشتباكات مع حاجز أمن الدولة في بلدة محجة بريف درعا.

وفي الأثناء، تداول ناشطون صورا تظهر تمذيق صور رأس النظام “بشار الأسد” في ذات البلدة “الصور”.
وكانت قوات النظام تمكنت، بغطاء روسي، من السيطرة على محافظة درعا، في تموز عام 2018، بموجب اتفاقية تسوية، بعد أيام من قصف وتعزيزات عسكرية، وسط تقديم ضمانات روسية للأهالي وفصائل المعارضة.

ورغم اتفاق التسوية إلا أن الأفرع الأمنية شنت حملات اعتقال في مناطق درعا وريفها طالت أشخاصًا عملوا سابقا في صفوف الجيش الحر، بحجة وجود دعاوى شخصية ضدهم.

ووثق مكتب توثيق الشهداء في درعا اعتقال وخطف قوات النظام والأفرع الأمنية 21 شخصا، في أيار الماضي، أُفرج لاحقا عن ثلاثة أشخاص منهم، بينما لا يزال مصير البقية مجهول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى