تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

رئيس الائتلاف الوطني يؤكد أن عمليات التهجير القسري في دمشق “جرائم حرب”

عقد رئيس الائتلاف الوطني السوري رياض سيف وأعضاء في الهيئة السياسية لقاء عبر الانترنت مع قياديين في حي القابون الواقع في العاصمة دمشق، المهدد بحملة تهجير جديدة من قبل ميليشيات الأسد والاحتلال الإيراني.

وأكد رئيس الائتلاف الوطني أن عمليات التهجير القسري والتغيير الديمغرافي هي “جرائم حرب”، مشدداً على ضرورة أن تتخذ الأمم المتحدة إجراءات حقيقية لمنع هذه العمليات، إضافة إلى محاسبة المسؤولين عنها.

ولفت الطبيب نزار وهو مسؤول الهيئة الطبية في حي القابون إلى أن هناك إصابات كثيرة داخل الحي وأخطرها الإصابات العصبية، مضيفاً أنهم لا يملكون الأجهزة والمعدات الكافية لمعالجتها.

فيما أوضح مسؤول الدفاع المدني في الحي أبو حسن أن القصف متواصل منذ أكثر من شهرين، مشيراً إلى أن الحي بات مدمراً بنسبة ٨٠ في المئة.

وأضاف أبو حسن أن الحي يحوي ٣٠٠ عائلة وهناك خطر كبير على حياتهم بسبب القصف المتواصل.

المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى