رئيس اﻷركان اﻹيراني في موسكو وسط أنباء عن سحب قوات إيرانية من سوريا بضغط روسي

رئيس اﻷركان اﻹيراني في موسـ.ـكو وسط أنباء عن سـ.ـحب قـ.ـوات إيـ.ـرانية من سوريا بضـ.ـغط روسي

يبحث رئيس هيـ ـئة الأركـ ـان الإيراني محمد باقري مع وزير الدفـ ـاع الروسي سيرغي شويغو في موسـ.ـكو الملف السوري، وما أسمته المصادر اﻹيـ.ـرانية بـ “ضـ.ـمان الأمـ ـن” في سوريا، وملفات أخرى.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية أن باقري، وصل مساء أمس الأحد، إلى روسيا في زيارة هامة، متزامنة مع جملة تطورات إقليمية ودولية سـ.ـاخنة مرتبطة بإيران، في منطقة الشرق اﻷوسط.

وتتنوع الملفات من جنوب القـ.ـوقاز والتوترات مع أذربيجان، والملف النووي والخـ.ـلافات مع الغرب، والتطورات في سوريا وأفغـ.ـانسـ.ـتان، والغـ ـارات اﻹسرائـ.ـيلية.

ويرأس باقري وفدا عسـ ـكريا رفيع المستوى، واستقبله نائب رئيس الأركـ ـان الروسية سيرغي اييسـ.ـتراكوف، وتأتي الزيارة تلبية لدعـ.ـوة وزير الدفـ ـاع الروسي سيرغي شويغو.

وذكر مسؤول عسـ ـكري إيراني منذ أيام أن الزيارة تتضمن “مبـ.ـاحثات حول تطوير التعاون والعلاقات الدفـ ـاعية والعسـ ـكرية ومكـ ـافحة الإرهـ ـاب، وبحث التطورات الإقليمية والدولية”.

ويأتي ذلك وسط تقارير إسرائـ.ـيلية عن خفض عديد الميلـ ـيشيات اﻹيرانية في سوريا إلى النصف بضـ ـغط من روسيا، حيث تطالب إسرائـ.ـيل بإبعادها عن حـ.ـدودها.

يذكر أن زيارة باقري لروسيا تأتي بعد يوم من زيارة مماثلة إلى باكـ.ـستان، استمرت لأربعة أيام، التقى فيها مع رئيس الوزراء الباكـ.ـستاني عمران خان، وقـ.ـائد الجـ ـيش الجنـ.ـرال قمر جاويد باجوا، وسط خلافات بين الجـ.ـانبين، إلا أن الزيارة أسفـ.ـرت عن “اتفاقات جيدة”.

زر الذهاب إلى الأعلى