الرئيسية » اخبار » رئيس وفد الهيئة العليا للمفاوضات: وجود رأس النظام بشار الأسد يعرقل أي حل سياسي

رئيس وفد الهيئة العليا للمفاوضات: وجود رأس النظام بشار الأسد يعرقل أي حل سياسي

أكد رئيس وفد الهيئة العليا للمفاوضات نصر الحريري أن “وجود رأس النظام بشار الأسد، يعرقل أي حل سياسي”، مشيراً إلى أن “المعارضة السورية قادرة على قيادة مرحلة الانتقال السياسي في سورية”.

وقال الحريري الذي يزور الولايات المتحدة الأميركية بهدف عقد لقاءات مع مسؤولين في الكونغرس وإدارة الرئيس دونالد ترامب، إن الزيارة تشمل عدة ولايات، إضافة إلى نيويورك والعاصمة واشنطن.

وأوضح الحريري أن الزيارة تحمل عدة أهداف، منها التواصل مع الجالية السورية ومنظمات المجتمع المدني السوري في أميركا، فضلاً عن حضور مؤتمر في السادس والعشرين والسابع والعشرين من الشهر الجاري، تقيمه مجموعة من المنظمات السورية في أمريكا، بحضور الجالية السورية .

وبين الحريري أن “الحرب على الإرهاب وملفات الرقة وإدلب ودير الزور تتصدر المشهد السوري الساخن”، مضيفاً: “نحمل رسائل خاصة للإدارة الأميركية حول تلك الملفات، ونحمل رسائل حول ملف الاستفراد الروسي بالحل السوري، وآخر المستجدات والتطورات على الساحة”.

وأكد الحريري على حمل رسالة للجانب الأميركي تتعلق بالتحركات الروسية، التي تهدف إلى خلق مسار بديل وبعيد عن جنيف والأمم المتحدة، والقرارات الدولية، وعملية الانتقال السياسي.

وأردف رئيس وفد الهيئة العليا للمفاوضات السورية في جنيف “سنبلغ الإدارة الأميركية بوجود معارضة حقيقية قادرة على قيادة الانتقال السياسي في سورية”.

وشدد الحريري على أن المعركة مع نظام الأسد “معركة سياسية بامتياز، وحمل السلاح كان ضرورياً لحماية المدنيين، ونتمنى حصول وقف كامل لإطلاق النار من أجل الوصول على حل سياسي، وفق قرارات مجلس الأمن، وتحقيق طموحات الشعب السوري في نيل حريته، وتحقيق انتقال سياسي، لا وجود لبشار الأسد في بدايته، بل ومحاكمته”.

ورأى الحريري أن “وجود بشار الأسد في سورية من شأنه أن يعرقل محاربة الإرهاب، ومشاريع أخرى كبيرة، كما يعرقل تحقيق الانتقال السياسي، وتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة وعودة مؤسسات الدولة في سورية إلى الحياة”

شاهد أيضاً

إدلب.. استشهاد الشاب “محمد شرتح” بقصف مدفعي على جبل الزاوية

استشهد مدني جرّاء قصف مدفعي وصاروخي مكثّف لقوات النظام على قرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي، ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *