تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

روسيا: أمريكا تُقنع تركيا بالسماح للأكراد في سوريا بتشكيل “حكم ذاتي”

كشفت وزارة الخارجية الروسية، أمس الاثنين، على أن الولايات المتحدة الأمريكية، تعمل على اقناع تركيا بالسماح للأكراد في سوريا بتشكيل حكم ذاتي.

واعتبر وزير الخارجية، سيرغي لافروف، في لقاء صحفي، أن فكرة واشنطن هي أن يقيم الأكراد حكما ذاتيا لهم بصلاحية دولة كاملة في مناطقهم شمالي شرق سوريا، داعيا الولايات المتحدة إلى الحد من انتهاك وحدة الأراضي التي يقطنها الأكراد، منعا “لانفجار أزمة هناك”.

وأكّد على أن التلاعب بوحدة أراضي أي دولة انتهاك صارخ للقانون الدولي. وفي هذه الحال بالضبط هذا الأمر لا يخص سوريا فقط، إنه ينطبق على القضية الكردية التي قد تنفجر بقوة، ستبدو الأوضاع الحالية مقارنة معها أقل جدية بكثير”.

وتابع قائلا: “الدعوة إلى الانفصالية بل تمريرها بشكل نشط قد تؤدي إلى تداعيات سيئة جدا، ويجب الإشارة من جديد إلى أن هذا كله تقوم به دولة تقع بعيدة وراء المحيط، أما التداعيات فستتعامل معها دول المنطقة وأوروبا وكذلك نحن بأنفسنا؛ لأننا “قريبون من هذه الأرض”.

يشار إلى أن القوات التركية شنت ثلاث عمليات عسكرية في سوريا هي “درع الفرات وغصن الزيتون” في ريف حلب و”نبع السلام” في شرق الفرات، كما وعقدت اتفاقيات مع كل من روسيا وأمريكا تتعلق بإبعاد “قسد” عن حدودها شمالي سوريا، لوقف عملية “نبع السلام”.

وقبل أيام، أكّد المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، أن أنقرة يمكن أن توسع عملياتها العسكرية ضد من وصفها بالمنظمات الإرهابية بسوريا في أي لحظة، حال تعرضت مصالحها للاستهداف هناك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى