روسيا تجنّد مرتزقة من سوريا للقتال في أوكرانيا

وكالة ثقة
بدأت القوات الروسية في محافظة الرقة شمال شرقي سوريا بتسجيل أسماء الراغبين بالانضمام لمرتزقتها للقتال في “أوكرانيا” وفقا لمصادر محلية وسط استمرار التصعيد العسكري بينها وبين موسكو.
وقالت شبكة “الخابور” المحلية إن ميليشيا الدفاع الوطني والفيلق الخامس يتوليان تسجيل أسماء الراغبين بالانضمام حيث تم قبول نحو 200 شخص حتى اليوم مقابل راتب شهري قدره 350 دولار ووعود بمنحهم ميزات ضمن صفوف قوات النظام السوري.
ووفقا للمصدر فسيتم إرسال المنضمين مباشرة إلى حدود أوكرانيا لدعم الجيش الروسي بعد إخضاعهم لدورة عسكرية تحت إشراف الشرطة العسكرية الروسية.
وتعتمد روسيا بشكل كبير على المرتزقة في أنشطتها العسكرية خارج البلاد حيث تلعب شركة “فاغنر” دورا أساسيا في ذلك وقد قامت خلال العام الماضي بتجنيد عدد كبير من الشبان السوريين وإرسالهم إلى ليبيا وأرمينيا.

سيناريو إقليم “قرة باغ” قد يتكرر في “دوباس” الأوكرانية

تتصاعد نُذُر الحرب حول الإقليم الواقع شرقي أوكرانيا ويتحدث معظم سكانه اللغة الروسية حيث تعتبر موسكو نفسها مفوضة بحمايتهم وتتهم الحكومة الأوكرانية بهضم حقوقهم.
وسرعان ما توجهت أوكرانيا إلى تركيا للحصول على مسيرات بيرقدار التي لعبت دورا حاسما ضد الآلة العسكرية الروسية في إقليم قرة باغ وفي ليبيا وفي إدلب بالشمال السوري.
وحذرت روسيا تركيا من عواقب دعمها العسكري للأوكرانيين فيما تستمر تحركات باقي دول حلف الناتو قرب الحدود الروسية بمن فيهم الولايات المتحدة وهو ما وصفه الروس بالاستفزازي.
وأرسلت كل من روسيا وتركيا سابقا عناصر للقتال في حرب قرة باغ وفي ليبيا بعد استقدامهم من سوريا حيث قامت كل جهة بتوقيع عقود مع شبان في مناطق سيطرتها وإرسالهم لجبهات القتال.
وقد أمر وزير الدفاع الروسي قوات بلاده يوم أمس الأول بالتأهب لأي خطوة قد تطرأ وسط توتر شديد يخيم على أجواء المنطقة.

زر الذهاب إلى الأعلى