روسيا تدعو لمحادثات أمنية عاجلة مع واشنطن

روسيا تدعو لمحادثات أمنية عاجلة مع واشنطن

وكالة ثقة

قالت روسيا إنها مستعدة لإيفاد مفاوض حكومي “في أي لحظة” لبدء محادثات مع الولايات المتحدة بشأن الضمانات الأمنية التي تسعى إليها لحل الأزمة المتعلقة بأوكرانيا.

وأكد المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف أن سيرجي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي أبدى استعداد موسكو للتفاوض مع واشنطن في أي دولة محايدة بشأن أمن روسيا.

وقال بيسكوف إن نائب وزير الخارجية سيكون “مستعدا للطيران في أي لحظة إلى أي بلد محايد” لبدء المحادثات.

وأشار إلى أنه شرح لمستشار الرئيس الأميركي لشؤون الأمن القومي جيك سوليفان مقترحات موسكو بشأن الضمانات الأمنية.

وقال إن المقترحات الأمنية التي قدمتها روسيا لكارين دونفريد مساعدة وزير الخارجية الأميركي في موسكو أمس الأربعاء، تتضمن مسودة وثيقتين، وصف إحداهما بالمعاهدة والأخرى بالاتفاقية.

ولدى سؤاله عن إمكانية إجراء محادثات بين بوتين والرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، أكد بيسكوف مجددا موقف موسكو التي تقول إن أجندة أي محادثات مثل هذه غير واضحة.

وأضاف أن هناك إمكانية لاتصال جديد بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأميركي جو بايدن قبل نهاية العام، نافيا وجود أي اتفاق.

وكان الرئيسان قد أجريا مكالمة عبر الفيديو استغرقت ساعتين يوم السابع من ديسمبر/كانون الأول الجاري.

وتقول أوكرانيا والولايات المتحدة إن روسيا حركت أكثر من 90 ألفا من قواتها قرب الحدود الأوكرانية، وربما تكون تستعد لغزو، وهو ما تنفيه موسكو.

زر الذهاب إلى الأعلى