الرئيسية » اخبار » روسيا ترجح مقتل البغدادي.. والتحالف الدولي “غير متأكد”
FILE - This file image made from video posted on a militant website Saturday, July 5, 2014, purports to show the leader of the Islamic State group, Abu Bakr al-Baghdadi, delivering a sermon at a mosque in Iraq during his first public appearance. Al-Baghdadi released a new message late on Wednesday, Nov. 2, 2016, encouraging his followers to keep up the fight for the city of Mosul, which they are defending against Iraqi government forces, the SITE Intelligence Group, a U.S. organization that monitors militant activity online said Thursday. (Militant video via AP, File)

روسيا ترجح مقتل البغدادي.. والتحالف الدولي “غير متأكد”

نسبت وكالة الإعلام الروسية إلى وزير الخارجية سيرجي لافروف قوله اليوم الجمعة إن روسيا ليس لديها تأكيد بنسبة مئة في المئة بأن زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي قتل.

وكانت نقلت وكالات روسية للأنباء عن وزارة الدفاع قولها، إن زعيم تنظيم الدولة أبو بكر البغدادي ربما قتل في إحدى ضرباتها الجوية في سوريا.

وأضافت الوزارة أنها تسعى للتأكد من مقتل البغدادي، مضيفة أن الضربة الجوية استهدفت اجتماعا لقيادات التنظيم في الرقة يوم 28 مايو/أيار، ما أدى إلى مقتل “أمير الرقة”، ورئيس جهاز الأمن التابع للتنظيم
كما أوضحت الوزارة أنه “في ضوء المعلومات التي يجري التحقق منها حالياً عبر عدة قنوات، ما إذا كان زعيم داعش أبو بكر البغدادي الذي تواجد في الاجتماع خلال الضربة الجوية، قد قتل”.

التحالف يشكك
في المقابل، شكك التحالف الدولي بالأمر. وقال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة إنه لا يستطيع تأكيد التقارير الروسية التي أفادت بمقتل البغدادي.
يذكر أنه مع اشتداد المعركة في الموصل، وتقدم القوات العراقية، رجح العديد من المسؤولين الأميركيين منتصف أبريل الماضي أن يكون أبو بكر البغدادي قد فر من الموصل باتجاه الصحراء، وربما دخل الرقة في سوريا .

ويشار إلى أن آخر ظهور علني للبغدادي كان عام 2014 في جامع النوري بالموصل، حيث أعلن نفسه “خليفة” للتنظيم.
وكانت آخر رسائله تسجيلا صوتيا يحث فيه أتباعه على القتال للدفاع عن الموصل.

شاهد أيضاً

رؤيتي لسورية الجديدة

رؤيتي لسورية الجديدة ياسر العيتي 22-9-2020 ولدت الدولة السورية الحديثة بحدودها التي نعرفها اليوم قبل ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *