الرئيسية » اخبار » روسيا تقصف “البوكمال” بأسلحتها الاستراتيجية لليوم الرابع على التوالي

روسيا تقصف “البوكمال” بأسلحتها الاستراتيجية لليوم الرابع على التوالي

أعلنت وزارة الدفاع الروسية يوم أمس السبت عن استهدافها لمدينة البوكمال في ريف دير الزور الجنوبي بقاذفات بعيدة المدى “تو 22 أم 3” وذلك لليوم الرابع على التوالي من استخدام روسيا لهذا النوع من الأسلحة الاستراتيجية في قصفها للبوكمال.

مرت فوق العراق وإيران
وقالت الوزارة في بيانها أن الطائرات، التي أقلعت من الأراضي الروسية، وجهت ضربة جوية جماعية إلى ما أسمته الوزارة “مواقع الإرهابيين” بالقرب من مدينة البوكمال في محافظة دير الزور، وأضافت في بيانها أن الطائرات مرت فوق إيران والعراق قبل قصفها للبوكمال.

ومن جهتهم أكد ناشطون من البوكمال أن الغارات الروسية استهدفت أحياءً مدنية على أطراف المدينة لا تتواجد فيها مقرات تابعة لتنظيم الدولة كما ادعت موسكو، وبدأت موسكو مع مطلع الشهر الحالي باستهداف البوكمال بطائراتها الاستراتيجية، ذات المدى البعيد، والصواريخ المجنحة “كاليبر” التي تطلقها من اسطولها البحري.
كما تتعرض المدينة بحسب ناشطين فيها للقصف من قبل ميليشيات الحشد الشيعية العراقية التي أعلنت عن نيتها على مهاجمة المدينة، وكان “جعفر الحسيني” المتحدث باسم ميليشيا “كتائب حزب الله العراق” الشيعية المدعومة من إيران قال إن ميليشياته التي تقاتل تنظيم الدولة في العراق قرب الحدود مع سوريا، ستقاتل التنظيم أيضا في بلدة البوكمال الحدودية.

مدنيو دير الزور
ويعاني مئات الآلاف من المدنيين بمحافظة دير الزور، من تردي الأوضاع الإنسانية فالموت يلاحقهم بأشكال متعددة، حيث نزح القسم الأكبر منهم إلى البوادي ومخيمات ميليشيا “الوحدات الكردية” هرباً من المعارك بين تنظيم داعش من جهة وميليشيا نظام الأسد وروسيا وميليشيا “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) والتحالف الدولي من جهة أخرى.

ويشتكي مدنيو دير الزور في ما تبقى من المناطق الخاضعة لسيطرة التنظيم من فقدان الأمن بسبب الغارات المتواصلة عليهم من طيران روسيا والنظام والتحالف، فهي تستهدفهم في أي مكان ينزحون إليه بحجة محاربة التنظيم في حين يقتل فقط النساء والأطفال والرجال وتدمر المستشفيات وجميع البنى التحتية، بحسب شبكات إخبارية تابعة لدير الزور.

شاهد أيضاً

ثلاث منظمات مدنية ترفع دعوى قضائية ضد نظام الأسد في ألمانيا

كشف تقرير مشترك لمجلة دير شبيغل ودويتشه فيله الألمانيين، عن دعوى قضائية نظمتها منظمات مجتمع ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *