روسيا تكتشف ميناء قبالة السواحل السورية

قال مدير معهد العلوم الاجتماعية والعلاقات الدولية، دميتري تاتاركوف، إن البعثة الأثرية “الروسية – السورية” المشتركة اكتشفت خلال الساعات الماضية ميناء قديم غير معروف سابقا قبالة السواحل السورية.
وأوضح أنه قد لا يكون هذا ميناء، بل قلعة بحرية تعود إلى القرن الأول الميلادي. اكتشفت البعثة هنا بقايا هياكل هيدروليكية ومنارة وأربعة أعمدة رخامية. وسوف تسمح دراسة القطع الخزفية التي عثر عليها بتحديد عمر هذا الموقع. أنه اكتشاف كبير”.
ووفقا له، درس العلماء قاع البحر باستخدام أجهزة موجهة تحت سطح الماء. واكتشفوا إضافة إلى أنقاض الميناء، ثلاثة مراس غير معروفة سابقا تعود إلى ما قبل التاريخ، وكذلك حواجز الأمواج وجدران الأرصفة. وتجري حاليا في دائرة الآثار بطرطوس دراسة القطع الخزفية التي عثر عليها في هذا الموقع.
وتابع، “هذه بقايا أمفورات يونانية وأوان فينيقية، ومزهريات مصرية، وأدوات منزلية حجرية رومانية. ستسمح هذه المواد بتحديد طرق التجارة البحرية التي كانت تربط هذه المنطقة بمناطق البحر الأبيض المتوسط الأخرى. ويمكننا تحديد دورة حياة الموانئ التي كانت قائمة آنذاك”.

زر الذهاب إلى الأعلى