روسيا تكشف مطالبها من اسرائيل وأمريكا في سوريا

كشف وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أمس الاثنين، مطالب بلاده من الجانبين الاسرائيلي والأمريكي في سوريا، معتبرا تواجد الأخير في سوريا غير شرعي.
وقال لافروف خلال لقاء صحفي نقلته وكالة “روسيا اليوم“، إنه “إذا كانت إسرائيل مضطرة، كما يقولون، للرد على تهديدات لأمنها تصدر من الأراضي السورية، فقد قلنا لزملائنا الإسرائيليين عدة مرات: إذا رصدتم مثل هذه التهديدات، فيرجى تزويدنا بالمعلومات المعنية”.
وأكّد على أن بلاده لا تريد أن تستخدم الأراضي السورية ضد إسرائيل، أو لا أن تستخدم، كما يشاء كثيرون، ساحة للمواجهة الإيرانية الإسرائيلية.
وخاطب لافروف الجانب الإسرائيلي بقوله: “إذا كانت لديكم حقائق تفيد بأن تهديدا لدولتكم ينطلق من جزء من الأراضي السورية، فأبلغونا فورا بهذه الحقائق، وسنتخذ جميع الإجراءات لتحييد هذا التهديد، مشيراً أن موسكو لم تتلق حتى الآن ردا ملموسا على هذا الاقتراح، لكنها تواصل طرحه”.
واعتبر لافروف أن الوجود الأمريكي في سوريا انتهاك صارخ لمقررات الشرعية الدولية، وأن بلاده لن تحاربه عسكريا بل هي تطالب الأمريكيين بشدة بعدم استهداف المواقع تابعة للحكومة السورية.
وتابع قائلا: “لدينا اتصالات مع الولايات المتحدة من خلال القنوات العسكرية، وذلك ليس لأننا نقر بشرعية وجودهم في سوريا، لكن ببساطة لأنهم يجب أن يتصرفوا في إطار قواعد محددة”.
وذكر أيضاً أنه لا يمكن لروسيا طرد الأمريكان من هناك. لن ننخرط في اشتباكات مسلحة معهم، ولكن نظرا لوجودهم هناك، نجري حوارا معهم حول ما يسمى منع الصدام، نحقق من خلاله امتثالهم بقواعد معينة. ومن بين أمور أخرى، نتحدث بشكل صارم عن عدم جواز استخدام القوة ضد المواقع التابعة للنظام السوري”.

زر الذهاب إلى الأعلى