النشاط الإيراني في سوريا قبل العام 2011بين التهديدات الروسية…. والبحث عن بدائل…. هل ستعاني أوروبا شتاء قارساًإيران تبدأ ببناء مستودعات ومخابئ تحت الأرض في مصياف غربي حماة (خاص)تضم “طائرات مسيرة”.. وصول شحنة أسلحة إيرانية إلى مطار النيرب شرقي حلب (خاص)التحركات الإيرانية في سوريا خلال شهر أيلول (تقرير)تاريخ التدخل الإيراني في سوريامليشيات إيران تُنشى غرفة عمليات عسكرية جديدة جنوبي حمص (خاص)مليشيات “الحرس الثوري” الإيراني تًرسل 5 شاحنات عسكرية من دمشق إلى حمص تخوفاً من غارات إسرائيلمليشيات إيران تعقد اجتماعاً في جبل عزان جنوبي حلب لبحث تداعيات القصف الإسرائيلي (خاص)الانتهاكات الإيرانية في سورية تستمروفاة معتقل في سجون الأسد بعد اعتقال دام 24 عاماًمليشيات “حزب الله” اللبناني تُزيل معالمها من مدينة القصير غربي حمص.. ووفد أممي يعتزم دخول المدينة (خاص)أبرزها..صندوق اقتصادي ومجلس عسكري واحد.. اتفاق جديد يجمع بين فيالق الجيش الوطني السوري شمال حلب (خاص)مليشيات “درع العشائر” الموالية لإيران تقيم معسكراً تدريبياً جديداً شرقي حلب (خاص)سوريون يتبرعون بالدم في الدوحة لدعم مونديال قطر 2022 (صور)

روسيا توجّه رسالة للإمارات حول استقبالها للأسد

روسيا توجّه رسالة للإمارات حول استقبالها للأسد

أرسل وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، رسالة شكر للإمارات العربية المتحدة، لقبولها استقبال بشار الأسد، وعدد من مسؤولي نظامه، رغم حالة العزلة التي يعاني منها، على المستوى الدولي.

وقال لافروف في مؤتمر صحفي جمعه مع نظيره الإماراتي، عبد الله بن زايد، في العاصمة الروسية موسكو، إنه يعرب عن “شكره للإمارات على الخطوات التي اتخذتها مؤخراً حيال سوريا” مؤكدا أن بلاده “مقتنعة بأهمية تنشيط الجهود لإعادة سوريا إلى حضن الجامعة العربية”.

وأشار الوزير الروسي إلى أنه ناقش مع بن زايد العلاقات مع ما أسماها “أطراف النزاع” في سوريا، بما فيها “المعارضة” و”مسألة اللجنة الدستورية السورية”.

وأكد لافروف أن اللجنة ستبدأ اجتماعاتها في آخر شهر آذار الجاري” كما ستتم مناقشة “إعادة إعمار البنية التحتية في سوريا”.

كما أشاد لافروف بموقف دولة الإمارات من الحرب التي تشتنّها بلاده على أوكرانيا، قائلا: “أود التعبير عن امتناننا لموقفكم المدروس والمتوازن إزاء هذا الوضع”.

وكانت اﻹمارات قد أعلنت أمس عن استقبال ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الحاكم الفعلي للإمارات، لبشار اﻷسد بهدف بحث “العلاقات الأخوية بين البلدين” و”جهود ترسيخ الأمن والاستقرار والسلم في المنطقة العربية ومنطقة الشرق الأوسط”.

وأعلنت كل من اﻹمارات والنظام عن الزيارة بعد انتهائها، وتعتبر هذه أول زيارة رسمية للأسد خارج سوريا منذ انطلاق الثورة السورية ضده في عام 2011؛ باستثناء روسيا وإيران.

زر الذهاب إلى الأعلى