بالصور.. جامعة حلب الحرة تنظم رحلة سياحية لطلاب “قسم التاريخ” في عفرينالخارجية الأمريكية: لا حل عسكري في سورياقصف مكثّف للنظام على أرياف إدلب وحلب وفصائل المعارضة تردّ“لوموند” الفرنسية: سوريا هي المنفذ الوحيد لميليشيا “حزب الله” لتصدير الكبتاغون (ترجمة)حلب.. العثور على جثة امرأة شرقي البابأردوغان يدعو حلف “الناتو” لدعم منطقة آمنة في سورياميليشيا “حزب الله” تختبر صواريخاً جديدة في حمص وحماة (خاص)داخلية النظام ترفع أسعار المحروقات بنسبة 25 بالمئةصحيفة “يسرائيل هيوم”: روسيا أطلقت صواريخاً من غواصة في المتوسط على طائرات إسرائيليةما حقيقة دخول رتل أمريكي إلى مدينة إعزاز شمالي حلب؟ارتفاع حصيلة العاصفة الغبارية في ديرالزور إلى 10 وفيات و500 إصابةتحذيرات من إغلاق معبر باب الهوى الحدوديانتحار سيدة في العقد الثاني من عمرها بـ”الرقة”تحركات إيرانية على جبهتي “قبتان الجبل والفوج 111” غربي حلب.. ومراسل ثقة يكشف التفاصيلالدفاع الروسية: إسرائيل أطلقت 22 صاروخاً على مراكز البحوث العلمية في مصياف وبانياس

روسيا توجّه رسالة للإمارات حول استقبالها للأسد

روسيا توجّه رسالة للإمارات حول استقبالها للأسد

أرسل وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، رسالة شكر للإمارات العربية المتحدة، لقبولها استقبال بشار الأسد، وعدد من مسؤولي نظامه، رغم حالة العزلة التي يعاني منها، على المستوى الدولي.

وقال لافروف في مؤتمر صحفي جمعه مع نظيره الإماراتي، عبد الله بن زايد، في العاصمة الروسية موسكو، إنه يعرب عن “شكره للإمارات على الخطوات التي اتخذتها مؤخراً حيال سوريا” مؤكدا أن بلاده “مقتنعة بأهمية تنشيط الجهود لإعادة سوريا إلى حضن الجامعة العربية”.

وأشار الوزير الروسي إلى أنه ناقش مع بن زايد العلاقات مع ما أسماها “أطراف النزاع” في سوريا، بما فيها “المعارضة” و”مسألة اللجنة الدستورية السورية”.

وأكد لافروف أن اللجنة ستبدأ اجتماعاتها في آخر شهر آذار الجاري” كما ستتم مناقشة “إعادة إعمار البنية التحتية في سوريا”.

كما أشاد لافروف بموقف دولة الإمارات من الحرب التي تشتنّها بلاده على أوكرانيا، قائلا: “أود التعبير عن امتناننا لموقفكم المدروس والمتوازن إزاء هذا الوضع”.

وكانت اﻹمارات قد أعلنت أمس عن استقبال ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الحاكم الفعلي للإمارات، لبشار اﻷسد بهدف بحث “العلاقات الأخوية بين البلدين” و”جهود ترسيخ الأمن والاستقرار والسلم في المنطقة العربية ومنطقة الشرق الأوسط”.

وأعلنت كل من اﻹمارات والنظام عن الزيارة بعد انتهائها، وتعتبر هذه أول زيارة رسمية للأسد خارج سوريا منذ انطلاق الثورة السورية ضده في عام 2011؛ باستثناء روسيا وإيران.

زر الذهاب إلى الأعلى