تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

روسيا تُجدد مزاعمها عن تخطيط كيماوي في إدلب

زعمت وزارة الدفاع الروسية، أمس الأحد، أن هيئة تحرير الشام “العاملة ضمن صفوف فصائل المعارضة” تُخطط للاستفزاز كيماوي في منطقة “إدلب” شمال غرب البلاد.

وقال مركز المصالحة التابع لوزارة الدفاع الروسية، إنه تلقى معلومات حول تخطيط مسلحين في إدلب لشن استفزازات كيميائية لإلقاء اللوم على القوات الحكومية – في إشارة إلى النظام السوري.

ونقلت وسائل إعلام روسية على لسان نائب رئيس مركز المصالحة، ألكسندر غرينكيفيتش، قوله، إن المعلومات الواردة تتحدث عن تخطيط مسلحي تنظيم “هيئة تحرير الشام”، لتنفيذ استفزازات باستخدام مواد سامة في القطاع الجنوبي من منطقة خفض التصعيد في إدلب.

وتعتبر هذه المرة الثانية، خلال شهر أيلول الجاري، والتي تزعم فيها وزارة الدفاع الروسيّة بأن “هيئة تحرير الشام” تحضر لاستفزازات كيماوية في الجزء الجنوبي مِن ريف إدلب.
ويتخوّف السكان في محافظة إدلب أن تكون تلك المزاعم الروسية مقدمة لشن النظام هجوما “كيماويا جديدا على المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى