شرط روسي لبحث ملف “باب الهوى” مع أوروبا

وكالة ثقة

اشترط وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، على الاتحاد اﻷوروبي، القيام بخطوات ملموسة تجاه “التنـ.ـظيمات المتـ.ـطرفة” في إدلب، من أجل مناقشة الوضع الإنسـ.ـاني في سوريا، وقضية معـ.ـبر “باب الهوى”.

وقال لافروف عقب محادثاته مع هيلجا شميد الأمين العام لمـ.ـنظمة “الأمـ.ـن والتعاون” الأوروبية إن بلاده مستعدة لمناقشة قضية الوضع الإنـ.ـساني في سوريا مع الدول الغربية، فقط في حال “أدركت مجمل المشكلات الحقيقية القائمة هناك” مشيراً إلى وجود هـ.ـيئة تحـ.ـرير الشام في إدلب.

لمتابعة اﻷخبار على التلغرام إضغط هنا

واعتبر لافروف أن الهيئة “منظـ.ـمة إرهـ.ـابية” وأن وجودها في إدلب سبب كافٍ لمنع إدخال المسـ.ـاعدات اﻹنسـ.ـانية، مضيفاً أن على الدول الغربية إدراك “المسؤولية التي تتحملها” في هذا اﻹطار.

وتنوي روسيا والصين استخدام “الفيـ.ـتو” ضد تمديد إدخال المـ.ـساعدات من باب الهوى، فيما تعمل الدبلوماسية التركية واﻷمريكية على تدارك ذلك، وفقاً لتقارير إعلامية.

وزير لبناني يهـ.ـاجم اللاجئـ.ـين السوريين..ماذا قال؟

وتريد روسيا إغـ.ـلاق المعـ.ـبر وإدخال المـ.ـساعدات عبر مناطق سيطـ.ـرة النظام السوري، مع فتح معـ.ـابر “سراقب” و”ميزناز” و”أبو الزندين” الفاصلة بينها وبين المناطق المحررة، ﻹدخال المسـ.ـاعدات، و”إعادة” النازحـ.ـين تحت سـ.ـلطة الأسد.

زر الذهاب إلى الأعلى