خاص | طائرة مسيرة تضرب مواقع إيران في دير الزور.. ماذا خلفت؟خاص | مسيرات إيرانية تضرب قاعدة كونيكو الأمريكية شرق سورياخاص | مراسل “ثقة” يكشف مخرجات اجتماع “قسد” مع وجهاء العشائر في حقل العمر بـ دير الزورخاص | مقتل طفل برصاص “قسد” شرق دير الزور (صورة)خاص | مخلفات حربية تنهي حياة طفلٍ في الحسكةخاص | بعد اعتقال دام 7 سنوات.. وفاة شاب في دير الزور داخل سجون “قسد”خاص | بعد حصار دام لـ10 أيام.. قسد” تنسحب من سوق ذيبان بـ دير الزورخاص | لماذا أحرقت “قسد” الأحراش على ضفاف الفرات في ديرالزور؟خاص | خسائر لنظام الأسد إثر هجمات في دير الزور وحمصإثر شجار.. مقتل لاجئ سوري في تركيا وإصابة إثنينخاص | استنفار أمني للنظام ومليشيات إيران في البوكمالخاص | بواسطة حبل.. طفل ينهي حياته في دير الزور لأسباب مجهولةخاص | النظام يقتل 7 عناصر من “قسد” ويحرقون نقاطهم على ضفاف الفرات بدير الزورخاص | جمارك “قسد” تفرض ضريبة جديدة على المدنيين في دير الزورخاص | “قسد” تعتقل ثلاثة شبان في مدينة الحسكة

رويترز تحرج روسيا وتكشف عدد قتلاها في سوريا

كشفت وكالة “رويترز” للأنباء، اليوم الأربعاء، أنها وثقت مقتل ما لا يقل عن 40 جندياً و”مرتزقاً” روسياً خلال مشاركتهم القتال إلى جانب قوات الأسد في سوريا، منذ بداية العام 2017، ما يعادل أربعة أضعاف ما اعترفت به وزارة الدفاع الروسية حتى الآن، الأمر الذي أثار غضب الدوائر الرسمية في موسكو، في حين حاولت وزارة الدفاع الروسية أن تتبرأ من المواطنين الروس الذين يقاتلون على الأراضي السورية على أنهم مجرد “متطوعين”.

قتلى روسيا خلال 7 أشهر الأخيرة تجاوز ما خسرته خلال 15 شهر
وأكدت رويترز في تقرير لها أن عدد القتلى الروس في سوريا خلال السبعة أشهر الأخيرة تجاوز ما خسرته روسيا خلال 15 شهر، منذ بداية تدخلها العسكري المباشر في سوريا، نهاية شهر أيلول 2015، والذي بلغ 36 جندياً ومتعاقدا فقط، بحسب تقديراتها.

وزارة الدفاع الروسية تتعمد إخفاء الأرقام الحقيقية
وأوضحت الوكالة أن الأربعين قتيلاً روسياً، بينهم 17 جندياً من القوات الروسية النظامية و21 “متعاقداً”، وثقت مقتلهم في سوريا، من خلال مقاطعة معلوماتها من شخصين أو أكثر، من بينهم مسؤولون محليون وأقارب وأصدقاء القتلى.
وحول سبب الاختلاف بين الأرقام التي وثقتها والأرقام التي تعلن عنها الدفاع الروسية، قالت الوكالة، إن ذلك يعود لتعمد الأخيرة إخفاء الأرقام الحقيقية، وإقناع ذوي القتلى بالتكتم على مقتل أبنائهم وأقاربهم، خاصة مع تعمق التدخل الروسي في سوريا، الذي سبب مزيد من القتلى.

روسيا ترد بغضب
تقرير وكالة رويترز أثار غضب رسمي في موسكو، حيث نقلت وسائل إعلام روسية عن “إيجور كوناشينكوف” المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية نفيه التقرير عن ارتفاع الخسائر في الحملة العسكرية الروسية بسوريا ووصفه بأنه “كذبة من الألف إلى الياء”.
ورأى “كوناشينكوف” أنها “ليست هذه المرة الأولى التي تحاول رويترز من خلالها، وبأي وسيلة، تشويه العملية الروسية التي تهدف إلى تدمير الدولة الإسلامية وإعادة السلام إلى سوريا”.

موسكو تتبرأ من استخدام المرتزقة: متطوعون “لا علاقة لنا بهم”
كذلك خرج المتحدث باسم الكرملين “ديمتري بيسكوف” في مؤتمر صحفي عقده عبر الهاتف، اليوم الأربعاء، ليرفض طلب إعادة التأكد من رقم القتلى، وقال للصحفيين إن وزارة الدفاع الروسية “تُعتبر مصدرًا رسميًا وحيدًا للمعلومات حول الخسائر الروسية في سوريا”.

واعتبر “بيسكوف” أن المواطنين الروس الذين يقاتلون على الأراضي السورية إلى جانب قوات نظام الأسد مجرد “متطوعين”.
وأضاف المتحدث باسم الكرملين أنه في حال وجد مواطنون روس تبرعوا بالدفاع عن الأراضي السورية والقتال إلى جانب قوات الأسد، فإن وزارة الدفاع الروسية “لا علاقة لها بهم”.
وتمر شهور على مقتل جنود قبل أن تعلن روسيا دون ضجة عن حدوث بعض الخسائر بما في ذلك سقوط متعاقدين عسكريين، وتحصل أسر القتلى على أوسمة وفي بعض الأحيان تطلق السلطات المحلية أسماء الجنود القتلى على المدارس الذي درس فيها هؤلاء الجنود أثناء طفولتهم.
وتساند روسيا قوات النظام في معاركها ضد فصائل الجيش السوري الحر، وتنظيم الدولة”، منذ 30 أيلول من عام 2015، من خلال التغطية الجوية و”الاستشارات العسكرية” على الأرض، ما تسبب بمقتل وجرح آلاف المدنيين، أما سياسياً، فتدافع روسيا عن بقاء النظام من خلال نشاطها الدبلوماسي والإعلامي، خاصة في مجلس الأمن الدولي، حيث استخدمت حق النقض (الفيتو)، سبع مرات ضد مشاريع قرارات تعاقب النظام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى