الرئيسية » الرئيسية » سراب داعش , الوهم المتبدد في الصحراء !

سراب داعش , الوهم المتبدد في الصحراء !

منذ 4 سنوات وحتى اليوم وبعد ما أحدثه خنجر داعش المسموم في جسد الثورة السورية من غلو وتكفير و انحراف للفكر وإشغال لمعارك التحرير , تلاشت خرافة داعش “كالعهن المنفوش” و اندحر صبيانها “كالفراش المبثوث” , في صحارى ريف ادلب و حماة هائمين على وجوههم بعد أن فرّ أمراؤهم عبر الحدود إلى قواعدهم في العراق و إيران , أو عبر الطائرات المروحية العمودية التي انتشلتهم في اللحظات الأخيرة بعد انتهاء مهمتهم الخبيثة .

قدّم المسخ داعش الثورة السورية لأعدائها على طبق من ذهب , كيف لا وهو الكيان المخابراتي الذي تم صنعه لهذا السبب , و السبب الآخر هو جذب آلاف المقاتلين وتجنيدهم تحت لواء الفكر المنحرف والتكفيري لإجهاض ثورة السوريين و الالتفاف على مطالبهم في التحرر و العيش الرغيد من سطوة نظام القمع و الاستبداد .

تبددت خرافة داعش اليوم؛ وذابت كما الماء في الرمال , و أضحى مقاتلوها مشردين فارين بعد أن قصم الله ظهرها وقتل قادتها و أسقط رايتها وتحققت دعوة المتحدث باسمها أبو محمد العدناني عندما دعا عليها في تسجيل صوتي سابق , حيث قال : ” اللهم إن كانت هذه الدولة دولة خوارج , فاقصم ظهرها , واقتل قادتها واسقط رايتها ”

بقلم / عبد الكريم ليلى

شاهد أيضاً

“سوريا سلاماً” معرض يسلط الضوء على التراث الذي دمرته قوات الأسد وحلفاؤه

تتهيأ متاحف دولة قطر للاحتفاء بالتراث السوري في معرضٍ تحت عنوان “سوريا سلاماً”، لافتاً انتباه ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *